أساليب ترجمة الكتب العلمية في ماستر

أساليب ترجمة الكتب العلمية في ماستر

العلم لم يترك بابًا في الحياة إلا وطرقه. يهتم الناس بالإطلاع على كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي. اختلاف لغة المحتوى تكون هي العقبة الوحيدة أمام المرء. خاصة مع تعقيد المصطلحات والمفردات العلمية التي تحتويها الكتب العلمية. يلجأ البعض لـ ترجمة الكتب العلمية كحل جذري لهذه المشكلة. هذا هو مدار حديثنا اليوم، لكي تعرف المزيد من المعلومات عن ترجمة المحتوى العلمي، تابع معي قراءة المقال…

الفرق بين الترجمة العلمية وترجمة الكتب العلمية

الترجمة العلمية؛ هي العملية التي يقوم فيها المترجم بنقل الأفكار العلمية من لغة إلى أخرى. بغرض الاستفادة منها وتطويرها، كما يمكننا أن نقول أن هذا النوع من الترجمة هو التفسير الدقيق للكتابات العلمية. باستخدام لسان مختلف عن لسان منشأها. الترجمة العلمية عادةً مختصة بالعلوم بشكل عام، وذلك بما تشمله هذه العلوم من علوم تطبيقية وعلوم أكاديمية. تتم هذه العملية دون الإخلال بالمعنى المراد إيصالها من هذه النصوص.

ترجمة الكتب العلمية؛ فهي تعني أن نقوم بنقل النصوص الموجودة في الكتاب العلمي إلى لغة أخرى مناسبة، وعند الإطلاع المستمر تجد أن الكتب العلمية غالبًا ما تكون أكاديمية، وتحتوي على مصطلحات عميقة ليست دارجة عند عوام الناس، وهذا يعطي هذا النوع من الترجمة درجة كبيرة من الصعوبة، مما يجعلها من أدق الترجمات، وهذا يأخذنا إلى النقطة الثانية التي تناقش مدى أهمية ترجمة كتابك العلمي…

هل ترجمة الكتب العلمية مفيدة؟

ترجمة الكتب من أهم ما يلجأ إليه كل الناس في وقتنا الحالي، وذلك لتحصيل الفوائد والمعارف التي تحتويها هذه الكتب، ومن الفوائد العظيمة لترجمة هذا النوع من الكتب ما يلي:

أولاً: الاستفادة من الخبرات العلمية الموجودة في الكتب العلمية.

ثانياً: تساعدنا ترجمة الكتاب العلمي على تحصيل وجمع المعلومات التي تكون واردة في البحث العلمي.

ثالثاً: ترجمة الكتب العلمية تتيح للدول اكتساب مهارات جوانب علمية معينة، مما يوفر لديهم الفرص للتنافس والمحاكاة فيما بينهم.

رابعاً: النهضة والتطوير من أهم ما تسعى إليه أي دولة، وهي أهداف يمكن تحقيقها من خلال الاهتمام بالاطلاع على الكتب العلمية وترجمتها بدقه.

مما سبق طرحه يمكننا استنتاج الجواب عن السؤال الذي طرحناه في الأعلى عن مدى الأهمية القصوى التي تشغلها ترجمة هذا النوع من الكتب، وهذا يأخذنا إلى ضرورة للنقطة التالية والتي تشمل التعرض للأساليب التي يتم اتباعها في ترجمة الكتاب العلمي….

ما هي الأساليب التي يتبعها المترجم العلمي في ترجمة الكتب العلمية؟

من المعروف أن الترجمة بوجه عام هي من العمليات الدقيقة والصعبة جدًا. أما عن ترجمة كتاب علمي، فهي عملية في غاية الصعوبة. تتضمن هذه الكتب من أبحاث علمية دقيقة ومصطلحات تخدم مجال البحث العلمي، مما يجعلنا نتأنى في اختيار المترجم الذي من المفترض أن يقوم بهذه العملية المعقدة، وهو شخص متخصص يجب أن يكون مؤهلًا لهذا الأمر ويقوم ببعض المتطلبات للقيام بأفضل ترجمة لكتابك العلمي وهي كالتالي :

أولاً: الإلتزام بقواعد الخاصة بترجمة النصوص العلمية.

ثانياً: مراعاة الاتجاهات الحديثة في كتابة النص العلمي technical writing.

ثالثاً: التوظيف الجيد للمصطلحات سواء كانت إنجليزية أم لاتينية، هو من أهم ما يميز المترجم الجيد.

رابعاً: المعرفة الجيدة والإلمام التام بالموضوع المراد ترجمته، يعطي المترجم القدرة على تقديم أفضل ما لديه في ترجمة الكتاب العلمي.

خامساً: يجب أن يكون المترجم قادرًا على التركيز على محتوى الكتاب العلمي. يقوم بترجمة ومعالجة نصوصه بشكل مباشر دون استخدام استعارات وكنايات أو غير ذلك. يستخدم في ما يتعلق بالنصوص الأدبية.

سادساً: الالتزام بموضوع الترجمة ألا وهو الكتاب العلمي، مع مراعاة اختيار مفردات لها صلة وثيقة بالموضوع، مع تجنب استخدام مصطلحات أخرى قد تؤدي إلى الإخلال بالمعنى المراد إيصالها من الكتاب العلمي من أهم مميزات المترجم المحترف.

والآن وبعد أن تعرفنا على المترجم العلمي، فلا شك أنك تبحث عن مترجم جيد يساعدك على الحصول على أفضل ترجمة لكتابك العلمي، للحصول على المساعدة عزيزي العميل راسلنا عبر واتساب 00201019085007.

6 خطوات عليكَ اتباعها عند البدء في ترجمة الكتب العلمية

الترجمة العلمية لا يكفي لكي تتقنها أن تكون مُلمًا بالقواعد اللغوية للترجمة، ولكنها تحتاج إلى بعض المقومات والمهارات لكي تخرج بشكل دقيق وسليم، وذلك يكون من خلال اتباع الخطوات التالية:

أولاً: التعمق في فهم قواعد اللغة وفهم جوانبها العلمية، من خلال الإلمام بقواعدها ومصطلحاتها.

ثانياً: يجب أن يتأكد المترجم من مدى تناسب ترجمة الكتاب العلمي بلغة البلد المراد الترجمة إليها.

ثالثاً: ترجمة البحث على أساس علمي، مع الاعتماد على خبرة الكاتب العلمية والعملية، فمن الضروري أن نتجنب الترجمة الحرفية ونحرص على الترجمة بطريقة تعبر عن المعنى المطلوب.

رابعاً: الاستعانة بالخلفية الثقافية في مختلف التخصصات في الترجمة الدقيقة لكافة الكتب العلمية، القراءة المستمرة تجعل من المترجم شخص دائم الإطلاع على كل جديد فيما يخص الكتب العلمية.

خامساً: من المهم جدًا الحرص على الحصول على أحدث مفاهيم في اللغة. قد تطرأ كلمات ومعاني جديدة على جميع اللغات، وهي مشكلة قد تواجه المترجم. وحلها أن يكون مطلعًا على كل ما هو جديد.

سادساً: الحرص على الالتزام بالترجمة الاحترافية وعدم تفاعل المترجم مع النص المترجم بشكل شخصي. هذا الأمر كفيل بالقضاء على الكاتب العلمي وعلى المترجم في وقت واحد. حيث يؤدي إلى عدم نشر الكتاب أو تعرض المترجم للاجراءات القانونية. يجب أن تكون الترجمة في سياق المحتوي ولا تحيد عنه.

للحصول على ترجمة دقيقة لمستندك العلمي عزيزي العميل. تواصل معنا عبر البريد الالكتروني التالي info@masterdeg.com .

ابدأ في ترجمة كتابك العلمي مع مكتب ماستر

عزيزي العميل قد عرفنا مما سبق مدى الصعوبة التي تحتويها ترجمة نص علمي. فما بالك بـ ترجمة كتاب علمي كامل الأركان. لا بد أن تكون حريصًا على أن تتم هذه العملية بنجاح. هذا لن يحدث إلا من خلال اختيار مترجم علمي جيد. لن تجده إلا في مكتب ماستر للترجمة المعتمدة. مكتب لديه القدرة على خدمتك من خلال فريق عمل مميز من المترجمين الأكاديميين. الذين لديهم القدرة على مساعدتك في ترجمة الكتب العلمية بشكل احترافي. مع مراعاة القواعد العامة للترجمة، ومراعاة قواعد البحث العلمي. الجودة والدقة هما أكثر ما يمكننا أن نعدك بالحصول عليه في مكتب ماستر.

الفوز بثقتك عزيزي العميل، للحصول على المساعدة تواصل معنا على الفور عبر الرقم التالي 00201019085007.

خدمة ترجمة الكتب الإلكترونية بين يديك

خدمة ترجمة الكتب الإلكترونية بين يديك

عندما تحتاج إلى توصيل رسالتك للعالم، فإنك ستلجأ فورًا للكتابة وذلك لأن الكتابة هي الطريق الأمثل لإبقاء اسم المرء منا خالدًا، ولكن هناك تعقيدات ستواجهك عزيزي الباحث في نشر كتاباتك، لذلك يلجأ البعض للنشر الإلكتروني لأنه متاح للجميع، لكنك ستواجه مشكلة أخرى ألا وهي ترجمة كتابك الإلكتروني إلى عدة لغات لكي تصل الرسالة التي تهتم بإيصالها لكل من حولك، لكن لا تقلق عزيزي الباحث لدينا الحل لمشكلتك، من خلال هذا المقال سنتعرف على كل ما يخص ترجمة الكتب الإلكترونية، لذلك عزيزي الباحث تابع معي القراءة …..

الكتب الإلكترونية وما الفرق بينها وبين الكتب الورقية؟!

 من أكثر أنواع الكتب إنتشارًا في عصرنا الحالي الكتاب الإلكتروني، والذي يعد النظير الأول للكتاب الورقي من حيث المحتوى، ولكن يبقى الإختلاف الوحيد في  طريقة النشر، في الكتاب الورقي نجد أن له مرجعية في النشر ألا وهي دار النشر التي تقوم بالتعاقد مع الكاتب من أجل البدء في إجراءات نشر كتابه وفق المعايير المتفق عليها، أما بالنسبة للكتاب الإلكتروني فهو مثل الكتاب العادي ولكنه يختلف في طريقة الكتابة نفسها حيث أنه لا يكتب بخط اليد، ويكون عبارة عن مساحة إلكترونية متعددة الصيغ، أما عن مرجعيته في النشر فتكون من خلال مواقع متخصصة في إمداد القراء بالكتب الإلكترونية اللازمة عبر توفيرها بصيغة pdf وأحيانًا يتم بيع هذه الكتب في هذه المواقع بأسعار معينة، وبعض المواقع تقدمها بشكل مجاني.

ماذا تعني عملية ترجمة الكتب الإلكترونية؟

هذا النوع من الترجمة يكون الهدف منه نقل اللغة الموجودة داخل الكتاب الإلكتروني إلى اللغة المستهدف الترجمة إليها، وتتم هذه العملية بمراعاة حقوق الملكية الفكرية الخاصة بمؤلف الكتاب الأصلي.

مترجم الكتب الإلكترونية

الشخص القائم بـ ترجمة الكتب الإلكترونية هو مترجم متخصص في هذا النوع من الترجمة، ولكي تتم هذه العملية بإحترافية شديدة يجب أن يكون شخص قادر على إيصال الفكرة التي يطرحها المؤلف في كتابه الإلكتروني بشكل واضح وصريح، وبالطبع الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية الخاصة بالمؤلف من أهم شروط الحصول علي كتاب إلكتروني مترجم بشكل متقن تتوفر به المصداقية التامة.

إليكَ سبعُ سمات تميز مترجم الكتب الإلكترونية عن غيره

علي مترجم الكتب الإلكترونية أن يتحلى ببعض الصفات التي ستساعده في إتمام عملية الترجمة على أكمل وجه، وهي كالتالي:

  1. يجب أن يراعي المترجم الأمانة العلمية أثناء قيامه بعملية الترجمة.
  2. امتلاك عدة مهارات مثل مهارات الترجمة ومهارات تقنية تساعد المترجم إتقان عمله بأعلى جودة.
  3. الإلتزام بقواعد الترجمة وأسسها وإتباع مبادئها من أهم الشروط التي يجب أن تتوافر لدى المترجم الناجح.
  4. الإلمام بالمنصات الخاصة بالعمل عن بعد، التي تساعد المترجم على توسيع أفقه في الترجمة مما يجعله يطور من مهنته.
  5. توافر سمات شخصية تعين المترجم على إتقان عمله على أكمل وجه مثل الصبر والتأني وحسن إدارة الوقت وتحمل الضغوط التي يواجهها أثناء عمله.
  6. علي المترجم أن يتسم بالمصداقية وحفظ الحقوق التي تتضمنها عملية الترجمة من الحفاظ على الحقوق الملكية للناشر وحماية النصوص من السرقة الأدبية.
  7. التثقيف المستمر والاطلاع الدائم على آخر التطورات التي تم الوصول إليها في عالم الترجمة التقنية لأنها عامل مساعد مهم جدًا يعينه في ترجمته للكتب الإلكترونية.

الفوائد التي ستعود عليك من ترجمة الكتب الإلكترونية

عندما يقوم المترجم بالبدء في ترجمة هذا النوع من الكتب، فإن هذه العملية تختلف تمامًا عن الطرق المألوفة في ترجمة الكتب الورقية وذلك لما تمتاز به ببعض المميزات منها:

  1.  يمكن أن ربط المراجع التي وردت في الكتاب الإلكتروني والتي تم ترجمتها.
  2. هذا النوع من الخدمات يخدم شريحة كبيرة جدًا من المؤسسات والشركات والأفراد.
  3. عندما تقوم بهذا النوع من الترجمة يمكنك أن تتأكد من كون هذه الترجمة موثوق بها أم لا.
  4. إتاحة الفرصة الدائمة للتعديل على ترجمة الكتب الإلكترونية مهما كان التعديل بسيطًا أم معقدًا.
  5. الحفاظ على المحتوى الأصلى يكون من أولويات المترجم مع إمكانية إضافة الكثير من المؤثرات على الترجمة نفسها.
  6. السهولة التامة في تدقيق الكتب الإلكترونية التي تم ترجمتها، وذلك يكون من خلال أقلام إلكترونية ووضع ملاحظات عليها، ويتم التعامل مع نسخة تم تجهيزها للتدقيق.

ثلاث طرق لـ ترجمة الكتب الإلكترونية ترجمة متميزة في ماستر

تتمايز طرق الترجمة التي يتم استخدامها مع الكتب الإلكترونية وهي مكونة من ثلاثة طرق، لكل طريقة ما تختلف به عن غيرها من مميزات وعيوب، وهي كما يلي:

الطريقة الأولى: الطريقة التقنية الإلكترونية

وتعتمد هذه الطريقة على استخدام تقنيات إلكترونية خاصة بالترجمة ويتم هذا النوع من الترجمة عن طريق إتباع الخطوات التالية:

أولًا: يتم تحويل النص المراد ترجمته من صيغة إلكترونية pdf إلى ملف وورد للبدء في عملية الترجمة.

ثانيًا: لا يتم الاعتماد على استخدام الأساليب الخاصة بالترجمة التقنية بشكل كلي أثناء القيام بعملية الترجمة، ويتم مراجعتها باستمرار.

ثالثًا: إيجاد نسخة من الكتب المترجمة إلكترونيًا تكون خاضعة للتدقيق اللغوي والإملائي، وذلك للمعاينة الشاملة لها.

الطريقة الثانية: الطريقة التقليدية

وهو يشمل التالي:

أولًا: يقوم المترجم بطباعة نسخة من الكتاب الإلكتروني ثم البدء في ترجمته على الفور.

ثانيًا: يجهز المترجم مسودة لكتابة كل ما يرد على باله من أفكار للنصوص الواردة أمامه.

ثالثًا: الالتزام بترجمة الكتاب الإلكتروني من الألف إلى الياء، من بداية الكتاب وحتى نهايته.

رابعًا: ترجمة الكتابة بشكل شامل لجميع أجزائه، ومن ثم يتم ادخال الترجمة على برنامج وورد وذلك لكي يتم اعتمادها.

خامسًا: الاهتمام بالاتساق وترابط العناصر داخل الكتاب الإلكتروني الذي تم ترجمته، وإعطائه حقه الكامل في المراجعة الشاملة والنهائية.

الطريقة الثالثة: الطريقة الإلكترونية التقليدية

بعد أن تناولنا الطريقة التقنية والطريقة التقليدية في ترجمة الكتاب الإلكتروني يمكننا أن نمزج بينهما في خطوات متسلسلة للحصول على ترجمة دقيقة وتلك الخطوات هي كالتالي:

أولًا: يقوم المترجم بفتح النسخة الإلكترونية للكتاب المراد ترجمته وبجوارها ملف سيتم إدراج الترجمة عليه. من خلال تقسيم الشاشه إلى نصفين، نصف يشمل الكتاب الإلكتروني الأصلي والنصف الآخر يشمل الملف الذي سيتم تفريغ الترجمة بداخله.

ثانيًا: يبدأ المترجم في القيام بدوره في ترجمة الكتاب الإلكتروني بطريقة متتابعة عن طريق التنقل بين النص الأصلي والجزء الذي يتم الترجمة عليه.

ثالثًا: عندما ينتهي المترجم من القيام بعملية الترجمة يقوم بالتدقيق الشامل للكتاب ومراجعته. كما أنه عليه أن يتحقق من تطابق ترجمة الكتاب للنسخة الأصلية نفسها مع مراعاة ما حرص المؤلف على ذكره دون زيادة أو نقصان. وكما ترى عزيزي الباحث كم أن هذا النوع من الترجمة عميق ويحتاج الخبرة والجودة لإتمام هذه العملية بكفاءة عالية وهذا ما نوفره لك في مكتب ماستر للترجمة المعتمدة. احصل على المساعدة في ترجمة كتابك الإلكتروني من مكتب ماستر للترجمة المعتمدة تواصل معنا عبر الدردشة الحية.

أنواع ترجمات الكتب الورقية والإلكترونية في ماستر

عندما نعثر على كتابًا مفيدًا مكتوبًا لغة المؤلف الأم فإننا نكون حريصين على اقتناء هذا الكتاب. ولكننا نجد أحيانًا صعوبة في هذا الأمر نظرًا لاختلاف اللغة الواردة في الكتاب عن لغة القاريء الأم. لذلك نجد أن أغلب المؤلفين يلجأون إلى ترجمة مؤلفاتهم للعديد من اللغات كي تحظى بالقبول العام من جميع القراء. وأيضًا لكي يقوموا بإيصال الرسالة التي لأجلها يكتبون، ولكنها عملية شاقة تحتاج إلى رحلة للبحث عن مترجم جيد للكتب الإلكترونية. ومن هذا المنطلق دعنا نتعرف على أنواع الكتب الإلكترونية المتاحة للترجمة في ماستر للترجمة الإلكترونية:

هذه الخدمات جميعها يقدمها لك أفضل مكتب يمكن أن تجد فيه مترجم كتب إلكترونية مميز ألا وهو مكتب ماستر للترجمة المعتمدة. وذلك لأنها يهتم بجودة الترجمة بشكل عام. ويهتم أيضًا بتوفير عدة خدمات عنها منها ترجمة المؤلفات الأدبية وترجمة الكتب العلمية الإلكترونية. بالاعتماد على فريق مميز من المترجمين المخضرمين القادرين على تقديم هذه الخدمة لك بأعلى جودة وبكفاءة منقطعة النظير. فلو تعبت من البحث عن مكتب يقدم لك خدمة ترجمة الكتب الإلكترونية بطريقة إحترافية. فلا تتردد في التواصل معنا عبر البريد الالكتروني info@masterdeg.com .

لن تندم أبدًا عزيزي الباحث على اختيارك لمكتب ماستر للترجمة المعتمدة من أجل الحصول على العون فى توفير ترجمة أفضل لكتابك. لطلب المساعدة في ترجمة كتابك الإلكتروني تواصل معنا واتساب 00201019085007.

اجعل كتابك يلف العالم مع أفضل مترجم كتب على الإطلاق

اجعل كتابك يلف العالم مع أفضل مترجم كتب على الإطلاق

بمجرد نشر كتابك، لماذا لا تعرضه على جمهور لم تتخيل الوصول إليه!، وبالتالي فأنت تحتاج إلى مترجم كتب مجتهد ومتميز أيضًا في عمله، ليصل الكتاب إلى السوق المستهدف ولقراء المستقبل، وإذا تم استيفاء هذه المعايير، فيمكنك بدء الإجراءات مع مترجمك، الذي سيرشدك إلى الإجراءات الأولى التي يجب تنفيذها.

إذا وصلت إلى هذا الحد فتهانينا إليك، ودعنا نناقش المرحلة التالية وهي ترجمة كتابك إلى لغة أخرى، وكيفية القيام بذلك بأكبر قدر ممكن من الجودة، مما يعني ضمان الجودة العالية وتجنب الأخطاء والتشويهات التي قد تحدث في ترجمة الكتب.

ما هي النقاط المهمة التي يجب مراعاتها عند ترجمة كتابك مع أفضل مترجم كتب ؟

الخطوات الأساسية لعملية ترجمة الكتاب بسيطة نسبيًا: بعيدًا عن فهم النص بعمق، وترجمته جزءًا تلو الآخر، ثم الإتقان الشامل، من المهم جدًا تمييز عملك بقواعد معينة واحترامها، سيحميك هذا من مواجهة المشاكل عند تحسين ترجمتك، ولكن قبل كل شيء من الرجوع إلى عملك لبعض الأخطاء التي يمكن تجنبها.

هل ترجمة كتابك مربحة؟

بغض النظر عن نوع كتابك – كتاب احترافي، أو كتاب غير خيالي، أو ما إلى ذلك – أو اللغة التي كُتب بها في الأصل – الإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، وما إلى ذلك – ضع في اعتبارك أننا نتحدث عن أشياء لها معنى، إذ لا يتعلق الأمر بمدى جودته فقط، بل إلى أي مدى يرغب الناس في رؤية ترجماته عالية الجودة على أرفف المكتبات في جميع أنحاء العالم.

  1. إذا وجد الكتاب قراءًا في بلدك، وإذا كانت المراجعات جيدة، فقد يكون عمل الترجمة مربحًا.
  2. أما إذا كنت تواجه صعوبة كبيرة في جذب القراء إلى المكتبات عبر الإنترنت، وتأتي مبيعاتك بشكل أساسي من أكثر المعجبين ولاءً لك أو من جلسات التوقيع، فستساعدك ترجمة كتابك أولًا وقبل كل شيء على زيادة مصداقية كتابك وتعزيز نهجه بجدية، ولكن ليس لبيع المزيد.
  3. لا يجب أن تكون ترجمة الكتاب مربحة دائمًا. يمكن أن يكون أيضًا استثمارًا في مصداقية مؤلفك.
  4. إذا كنت تعمل مع ناشر، يمكنك أن تطلب منه بيع حقوق الترجمة في الخارج، أو استعادة حقوقك في الترجمة بنفسك.

ما هي اللغات التي سيتم ترجمة كتابك إليها؟

  1. السؤال الأول الذي يجب أن تطرحه على نفسك هو في أي دولة يكون كتابي موضع اهتمام، وأين يمكنني الترويج لكتابي؟ وبالتالي، ستفضل البلدان التي تتحدث لغتها، نادرًا ما يأتي نشر كتابك بدون أعمال ترويجية بنتائج.
  2. ثم اسأل نفسك عن الدول التي تستقبل قصتك أو دليلك أو كتابك.
  3. أخيرًا، ركز على البلدان التي تعد فيها المكتبات على الإنترنت هي الأكثر تطورًا، وحيث يمكن توزيعها بسهولة.

تدخل الكتب المترجمة إلى اللغة الإنجليزية سوقًا شديد التنافسية، مع العديد من العناوين والإصدارات، وقد تكون الميزة في هذا الأمر أن السوق شاسع، وفي نفس الوقت المنافسة تكون عالية، أيضًا يمكنك التركيز على البرازيل (البرتغالية) أو الصين أو روسيا، حيث يحب الناس تاريخيًا قراءة الكتب؛ لكن ليس من السهل نشره في هذه البلدان.

أي مترجم كتب هو الأفضل بالنسبة لك؟

بعد كل ما يتعلق بالنشر والأمور القانونية، ينبثق سؤال آخر.

ما نوع الترجمة التي يجب أن تلجأ إليها؟ هل يجب أن تطلب من أصدقائك المساعدة؟ أو مع من تعرفه شخصيًا؟ أو من هو مكتب الترجمة الذي يقدم خدمات ترجمة الكتب المهنية؟ أين تجده؟ وكيف تختار الشخص المناسب لكتابك؟ دعونا ننظر في هذه القضايا واحدة تلو الأخرى.

هل يمكن ترجمة كتابك عبر ترجمة جوجل؟

من المعروف أن ترجمة جوجل أسهل في التعامل معها، لكنها ستبقى ترجمة حرفية، وينقصها العديد من التقنيات، فمن الممكن أن تبدأ بنسخ ولصق النص الخاص بك عبر الإنترنت على Google Translate أو DeepL، ثم ستقوم بتحرير النص يدويًا، كن منتبهًا وصبورًا للغاية، فهذا العمل يستغرق الكثير من الوقت والمجهود التي لن تغطيها تلك الترجمات بأي حال من الأحوال.

ولكن على أي حال، لا تقبل أبدًا بالترجمة من أي أداة عبر الإنترنت، فستكون ذات جودة رديئة، فالذكاء الاصطناعي ليس جيدًا بعد في ترجمة النصوص المعقدة، يا عزيزي عليك أن تفكر في القارئ: هل تريد أن تقدم له ترجمة تلقائية للمحتوى الذي قضيت ساعات طويلة في إنتاجه؟ لا تخاطر بالإضرار بسمعتك بترجمة سيئة.

كيف تختار مترجم كتب مناسب؟

يعد اختيار المترجم خطوة حاسمة نحو تحقيق المشروع، بالإضافة إلى طمأنة جميع الأطراف المعنية، حيث سيضمن جودة التعبير عن أفكارك لجمهورك الجديد، لذلك من الضروري اختيار مترجم كتب محترف ذي خبرة، كما ستتمتع معه أيضًا بعلاقة جيدة لترجماتك في المستقبل، وفي النهاية، سيكون اختيار المترجم متروكًا لدار النشر، ومع ذلك، يمكنك بالتأكيد تقديم مشورتك واقتراح شخص أو شركة على وجه الخصوص، ومن المؤكد أنهم سيأخذون رأيك في الاعتبار.

هل المترجمون المستقلون سيوفون بالغرض؟

هذه طريقة فعالة بالطبع، فسوف تجد مترجمين في أسواق الخدمات، مثل Upwork  في هذا الصدد، لا تتردد في نشر إعلان تطلب الترجمة، ثم تقييم الملفات الشخصية التي تستجيب لإعلانك، ومن الأفضل أن تتعامل مع مترجم قام بالفعل بترجمة كتب الأدبية من نفس النوع الأدبي مثلًا إذا كان كتابك ينسدل تحت هذا النوع، وكل من هذه المنصات لها طريقة تعامل خاصة بها، اختر موقع الويب الذي يناسبك.

كما أن التواصل مع مترجم مستقل أمر ضروري، خذ الوقت الكافي لشرح سياق كتابك وتحدياته وخصوصياته، وعادةً ما يستخدم المستقلون أيضًا مترجمًا للكتب عبر الإنترنت، لذا فهو أداة آلية لتوفير الوقت، ثم مراجعة النص بالكامل يدويًا، أيضًا يمكنك التعرف على سعر خدمات المترجم عالي الجودة، لكي تحاول تجنب الترجمات السيئة، والتي دائمًا ما تؤدي إلى تعليقات سلبية للغاية.

مع مترجم الكتب المستقل تأكد مما يلي:

  1. المواعيد النهائية واقعية
  2. سيتم احترام التصميم الأولي
  3. حقوق التأليف والنشر تظل لك
  4. إذا كانت التعديلات ضرورية، ينبغي للمترجم المستقل أن يستأذنك أولًا قبل إجراء أي تعديل في النص المصدر
  5. سيتم تنفيذ الترجمة بالكامل بواسطة نفس المترجم (حيث ستكون الاختلافات في الأسلوب واضحة جدًا إذا تم ترجمته بواسطة عدة مترجمين).

حتى لو كانت مرحلة الكتابة طويلة ومملة، يجب ألا تحاول توفير الوقت (أو المال) في الترجمة، حيث يجب أن تكون انعكاسًا صادقًا لعملك مع جمهورك الدولي، لذا كن حريصًا على أن تتعامل مع شركة ترجمة محترفة بها العديد من المترجمين المتميز والجادين في عملهم.

هل هذا الأمر مرهق بالنسبة لك؟، حسنًا يا عزيزي، عليك أن تتوجه بكتابك إلى أفضل مكتب ترجمة لتقوم لك بعمل كل هذا بدلًا منك.

هل يوجد حقًا مترجم كتب محترف وخبير في عمله؟

إن أصعب شيء في العلاقة بين مؤلف الكتاب والمترجم هو قبول أن الترجمة هي مهنة بحد ذاتها يقوم بها محترفون، لذلك يجب أن تثق في جودة العمل المنجز، وقد يلعب هذا أيضًا دورًا في مسألة الاختيار، فقط لأن الشخص يتحدث لغة بشكل صحيح أو يعيش في البلد لا يعني أنه يمكنه ترجمة كتاب.

إذ تتطلب مهنة المترجم اتباع القواعد، والتدريب على كفاءة الترجمة، وتقديم عمل جيد، حيث إن حرمان نفسك من مترجم محترف يرقى في النهاية إلى التقليل من أهميته وقبول جودة ترجمة أقل أو حتى سيئة، لذلك يجب أن تفكر في العمل مع أحد خبراء الترجمة، الذي سيعرف كيف يطمئنك من خلال إنجازاته السابقة ومع من يمكنك إقامة علاقة مهنية صحية معه.

“ماستر” هي أفضل شركة ترجمة متخصصة في ترجمة الكتب:

تتيح لك شركة ماستر أفضل ترجمة متخصصة في السعودية أكثر من مجرد مترجم كتب محترف. حيث يتم الاستفادة من خبرة المجموعة المكونة من عدة خبراء يمكنهم العمل في نفس المشروع. وبالتالي يمكن تقسيم الكتاب إلى فصول يمكن لمترجمين مختلفين العمل عليها. وسيكون المترجم الرئيسي هو المرجع وسيسمح بتجانس كل المحتوى.

حيث يوفر هذا النوع من الترجمة وقتًا كبيرًا للمترجمين كافة. ويجعل من الممكن الاستفادة من خبرة ورأي العديد من المترجمين، وبالتالي تستفيد من المزيد من الموضوعية في الترجمة والمعنى الذي يجب أن يُعطى لفقرات معينة من المترجمين.

هيا يا صديقي، لا تتردد كثيرًا، واطلب ترجماتك من مكتب ماستر للترجمة المتخصصة، واطلبنا على الرقم التالي 00201019085007