اعرف المزيد عن دراسة التمريض في أمريكا

اعرف المزيد عن دراسة التمريض في أمريكا

لا شك أن الدراسة في أمريكا من أهم محاور النجاح العلمي والعملي أيضًا في عصرنا الحالي. وذلك لما تمتاز به المؤسسات التعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية من جودة عالية في المحتوى العلمي. وجود كفاءة عالية في التدريب الميداني. كل هذه العوامل تجعل من دراسة التمريض في أمريكا قرارًا صائبًا يصب في مصلحة الطالب و يؤهله للحصول على أفضل وظيفة في المجال. هذا النوع من الدراسات تقف في وجهه عدة عقبات أولها صعوبة نظام الجامعة في قبولها للطلاب الدوليين. الصعوبة المادية التي توصد الباب في وجه كل راغب في البدء في دراسة التمريض في أمريكا. هناك صعوبة أخرى وتتمثل في متطلبات الجامعة من الطلاب وبشكل أكثر وضوحًا الجانب الأكاديمي الذي يشمل الأبحاث المتخصصة في المجال نفسه. لا تقلق عزيزي الطالب. فنحن لدينا الحلول لكل المشكلات التي قد تعيقك في رحلتك العلمية. للتعرف على المزيد من المعلومات عن الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية. تابع معي قراءة المقال……..

ماذا تعرف عن طبيعة دراسة التمريض في أمريكا

الطلاب حول العالم يحلمون بدراسة التمريض. تمتاز الولايات المتحدة الأمريكية من بيئة تعليمية احترافية ومناسبة للدراسة، لكونها من أوائل دول العالم اهتمامًا بالتعليم في كافة المجالات، وبشكل خاص مجال التمريض، وبالحديث عن هذا المجال، فإنه من المعروف أنه من أهم الدراسات حول العالم في عصرنا الحالي. يمكن أن نتعرف معًا على طبيعة دراسة مجال التمريض. وهو عبارة عن مراحل دراسية منظمة ومخطط لها بشكل جيد يمر بها الطالب أو الممرض مستقبلًا، فيتمكن من مساعدة الطبيب والمريض في نفس الوقت. ومهنة التمريض من أنبل المهن في العالم. ودراستها تختلف في الولايات المتحدة الأمريكية من ولاية لأخرى وأيضًا بحسب المتطلبات والشروط التي تقتضيها الجامعة نفسها. بسبب اختلاف نظام الدراسة في كل ولاية عن غيرها، حيث تختلف متطلبات كل كلية خاصة بمجال التمريض تبعًا لما تشترطه الجامعة نفسها. في حال كانت لديك الرغبة عزيزي الطالب في عمل بحثك الجامعي في مجال التمريض. فلا تتردد في التواصل معنا عبر رقم الواتساب00201019085007.

متطلبات دراسة التمريض في الولايات المتحدة الأمريكية

الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية مثل باقي الدراسات حول العالم حيث تفرض بعض المتطلبات والشروط على طلابها لدراسة التمريض في أمريكا، وهذه الشروط تختلف من جامعة لأخرى ولو اجتمعت في مطلب مهم ومن أهم الاختبارات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على الطلاب الراغبين في دراسة التمريض في أمريكا، وهذا الاختبار يتمثل في أن يجتاز الطالب اختبار لجنة خريجي مدارس التمريض الأجنبي، وعندما يجتاز الطالب هذا الشرط يمكنه من ممارسة التمريض في أمريكا، ومن ضمن الشروط للقبول في دراسة التمريض في الولايات المتحدة الأمريكية:

أولًا: إجادة اللغة الإنجليزية إجادة تامة، فيتم التحقق من ذلك من خلال اجتياز اختبار توفل أو ايلتس، للقبول في دراسة التمريض في أمريكا يجب أن يجتاز الطالب حوالي خمس أو ست مستويات من الاختبار الوارد ذكرها.

ثانيًا: حصول الطالب على درجات في المواد التي درسها في سنوات الدراسة السابقة لمجال التمريض، حيث لا يقل معدلها عن جيد، وذلك لأن جامعات أمريكا لا تقبل المواد التي تم اجتيازها بتقدير مقبول.

ثالثًا: يجب أن يجتاز الطالب اختبار القبول الجامعي للقبول في احدى جامعات أمريكا لدراسة مجال التمريض.

رابعًا: يجب أن يكون الطالب متقنًا لبعض المواد الدراسية مثل: الكيمياء، الأحياء، الفنون الجميلة، علم النفس، الأدب، الإحصاء، الرياضيات ومادة الاقتصاد. بعد أن يجتاز الطالب كل هذه الشروط يمكنه أن يتم قبوله لدراسة التمريض في احدى الجامعات التابعة للولايات المتحدة الأمريكية.

تعرف على أفضل الجامعات لدراسة التمريض في الولايات المتحدة الأمريكية

كما أسلفنا عزيزي الطالب عن مدى أهمية دراسة التمريض في أمريكا. فهي تختلف باختلاف طبيعة الجامعة التابعة لإحدى ولايات أمريكا، فهناك جامعات تتطلب الدراسة فيها معايير وشروط صارمة ونسبة القبول فيها تكون ضعيفة. وهناك جامعات أخرى تكون معاييرها مناسبة للطلاب ونسبة القبول فيها تكون عالية نوعًا ما، ومن أفضل الجامعات لدراسة مجال التمريض في الولايات المتحدة الأمريكية:

1)Auburn University.

2)Adelphi University.

3)Widener University.

4)University of Vermont.

5)The University of Kansas.

خدمات مكتب ماستر لطلاب كليات التمريض

لأن مساعدة الطلاب في استكمال رحلتهم التعليمية دون الكثير من العقبات والمشقات هي هدفنا الأساسي في مكتب ماستر. حيث يهتم مكتب ماستر للخدمات التعليمية بتقديم كافة الخدمات التي تصب في صالح وصول الطالب لأعلى رتب النجاح، ويقدمها من خلال فريق عمل متخصص في هذا الشأن من الأكاديميين ذوي الخبرة الواسعة وشديدي الاحتراف أيضًا. يجعل لديهم القدرة العالية على معاونتك في تلبية كافة المتطلبات التي تحتاجها في مشوارك الدراسي في دراسة التمريض في أمريكا، والآن عزيزي الطالب دعنا نحدثك عن الخدمات التي نقدمها خصيصًا لك في مكتب ماستر وهي كالتالي:

أولًا: عمل بحوث جامعية

من أهم متطلبات الجامعات التي تفرضها على الطلاب عمل بحوث جامعية في التخصص الذي يقومون بدراسته. وذلك لكي تتعمق معرفتهم في مجال تخصصهم وتزداد. لذا نحن نوفر لك هذه الخدمة عزيزي الطالب. فنضمن لك الحصول على بحث في التمريض محترف وشديد الدقة. لكون مُعد على يد فريق متخصص من الباحثين المخضرمين. مع المراعاة الشديدة للقواعد والضوابط العلمية للبحث العلمي.

ثانيًا: نشر بحوث علمية

كما ذكرنا في النقطة السابقة عن قدرتنا على مساعدتك في عمل بحث علمي مميز. فإن ما يزيد من رونق البحث العلمي المميز هو نشره في احدى المجلات العلمية المحكمة. ونحن نوفر لك هذه الخدمة عزيزي الطالب. فنوفر لك الفرصة لنشر بحثك في مجال التمريض في أفضل مجلات علمية. مع مراعاة الضوابط والشروط التي تقتضيها هذه المهمة. لكي يخرج بحثك للنور في أبهي صوره.

ثالثًا: عمل عروض بوربوينت

في معظم الأوقات يحتاج الطلاب إلى عمل بعض المشاريع التي تبرز فهمهم لبعض النقاط في مجال دراستهم. وهذه المشاريع تتمثل في عمل عروض بوربوينت في مجال التمريض. وتتسم هذه العروض بالجودة والدقة الشديدة وهي جذابة جدًا للغير من حيث المحتوى والتصاميم الداخلية له. مما يضمن لك عزيزي الطالب الحصول على أفضل عرض بوربوينت.

كل هذه الخدمات وأكثر تجدها متوفرة لدينا عزيزي الطالب. من خلال فريقنا المميز الذي يشمل متخصصين محترفين في توفير أفضل الخدمات وأجودها لك. مع مراعاة تسليمها في الوقت المحدد سابقًا. للحصول على أفضل بحث علمي في التمريض عزيزي الطالب. تواصل معنا على الفور عبر ملء نموذج الخدمة.

اقرأ واستكشف عن دراسة الطب في أمريكا

اقرأ واستكشف عن دراسة الطب في أمريكا

الدراسة في الخارج هي من أفضل القرارات التي يمكن أن تتخذها طوال حياتك العلمية، وخاصةً إذا كنا نتحدث عن الدراسة في الولايات المتحدة، فهي من الدول الرائدة في العملية التعليمية بكافة مراحلها، حيث يتواجد بها أكثر من مليون طالب حول العالم يدرسون في مختلف التخصصات العلمية، ويشكلون حوالي 5% من إجمالي عدد الطلاب في الجامعات الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية،  ومما لا شك فيه أن دراسة الطب في أمريكا من أفضل الخيارات التي يمكن أن تتخذها، فالكليات الطبية في أمريكا لها الصدارة في إعداد أطباء كفء ذوي خبرة عالية، لذلك سيكون دراسة العلوم الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية هو محور حديثنا اليوم، للمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع عزيزي الطالب، أكمل معي قراءة المقال…..

ما هي طبيعة دراسة الطب في أمريكا؟

إذا كانت لديك الرغبة في أن تكون طبيبًا ماهرًا في المستقبل، فإن اتخاذك خطوة دراسة الطب في أمريكا هي الخيار الأفضل الذي يضمن لك الحصول على شهادة الطب من أفضل جامعات الولايات المتحدة الأمريكية، ودراسة هذا المجال في أمريكا هو أفضل قرار، وذلك لأن أمريكا هي الوجهة الأمثل للبدء في رحلتك نحو دراسة الطب، فهي رحلة طويلة الأمد، والكليات الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية تمتاز بكونها توفر للطلاب أفضل الكوادر الطبية المخصصة لتدريبهم وإعدادهم ليكونوا أطباء جديرين بالثقة وذوي كفاءة عالية، مع مراعاة التخصصات الطبية المختلفة الغير متوفرة في معظم البلدان العربية، كل هذا يجعل من طبيعة دراسة الطب في الولايات المتحدة الأمريكية عملية تستحق أن ينفق الطالب سنوات من عمره على الاجتهاد فيها.

مراحل دراسة الطب في الولايات المتحدة الأمريكية

تُعد دراسة الطب في الولايات المتحدة الأمريكية من أهم المراحل العلمية التي يسعى الطلاب حول العالم للحصول عليها، والولايات المتحدة الأمريكية تحتوي على أكثر من 5800 جامعة ومعهد للتعليم العالى منها 125 كلية في المجال الطبي، ويبدأ العام الدراسي في أمريكا حوالي مرتين خلال العام، وتصل الدراسة في كلية الطب إلى حوالي سبع سنوات، ومن هنا يجب أن نتعرف على أهم الشروط التي يجب أن يراعيها الطالب المتقدم لـ دراسة الطب في أمريكا وهي كما يلي:

  1. حصول الطالب على شهادة البكالوريوس في إحدى التخصصات العلمية ويفضل أن تكون في الكيمياء أو البيولوجيا أو الكيمياء العضوية.
  2. اجتياز الطالب اختبار القبول في كلية الطبMCAT، وهي اختصار لـ The Medical College Admission Test.
  3. أن يقوم الطالب بالتقديم في كلية الطب في أمريكا.
  4. أن يقوم الطالب بإكمال التدريب في كلية الطب.
  5. أن يقوم الطالب باجتياز القسم الأول والثاني من الاختبار الطبي UNMLE.
  6. اختيار الطالب التخصص الطبي المناسب له.
  7. أن يتخرج الطالب من كلية الطب والبدء في التدريب السريري للتخصص.
  8. حصول الطالب على الزمالة والحرص على التعليم المستمر.
  9. اجتياز الطالب للقسم الثالث من الاختبار الطبي UNMLE والعمل على إنهاء التدريب.
  10. حصول الطالب على شهادة البورد الأمريكية.
  11. حصول الطالب على رخصة مزاولة مهنة الطب في أمريكا.
  12. التقديم للحصول على وظيفة خاصة بالمجال الطبي.

 ماذا تعرف عن تكاليف دراسة الطب في الولايات المتحدة الأمريكية؟

مما لا يدع مجالًا للشك أن الدراسة في الجامعات الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية هي الخيار الأفضل الذي يفكر في اتخاذه أغلب الطلاب حول العالم، وذلك لكونها تتسم بتوافر أفضل الكوادر التدريسية، وهذا يجعلنا نلاحظ أن الدراسة هناك هي الأعلى تكلفة تقريبًا من بين كافة التوجهات التعليمية الأخرى في نفس المجال حول العالم، فمثلًا نجد أن رابطة الكليات الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية توضح لنا التكاليف الدراسية الخاصة بـ دراسة الطب في أمريكا، وهي أن متوسط رسوم العام الدراسي الواحد في الكليات الطبية تصل إلى حوالي 37 ألف يورو، وهو قابل للزيادة في الجهات ذات التصنيف الأعلى حول العالم لتصل إلى حوالي 60 ألف يوروسنويًا، وتكون هذه المصاريف شاملة رسوم التأمين طبي والرسوم الدراسية أيضًا.

لمحة عن أفضل الكليات الطبية في أمريكا

في الولايات المتحدة الأمريكية توجد نحو 170 كلية ومدرسة طبية خاصة بمختلف المراحل والتخصصات الطبية، وتختلف هذه الكليات بحسب تصنيفها العالمي وبناءًا عليه تضع شروط ومتطلبات الإلتحاق بها، ومن هذا المنطلق يمكننا أن نتناول أولًا أفضل الجامعات في المجال الطبي في الولايات المتحدة الأمريكية وهي كالتالي:

  1. جامعة يال
  2. جامعة دوك
  3. جامعة هارفارد
  4. جامعة ستانفورد
  5. جامعة جونز هوبكنز

وبعد أن تحدثنا عن أفضل جامعات الولايات المتحدة الأمريكية والأعلى من حيث التصنيف وتكون فرص القبول فيها أقل، يجب أن نتحدث الآن عن أسهل جامعات موجودة في الولايات المتحدة الأمريكية يوجد بها فرص قبول أكبر للطلاب وهي كالتالي:

  1. جامعة نيفادا رينو
  2. جامعة بورتوريكو.
  3. جامعة نبراسكا.
  4. جامعة ساوث داكوتا.
  5. جامعة تينيسي 
  6. جامعة أوكلاهوما.
  7. جامعة ولاية لويزيانا شريفبورت.
  8. جامعة ميسوري .
خدمات “ماستر” للطلاب الراغبين في دراسة الطب في الولايات المتحدة الأمريكية

من المعروف أن دراسة الطب في أمريكا من أكثر الدراسات مشقة على الطلاب، حيث يتطلب إنفاق حوالي سبع أعوام من عمر الطالب، لذلك فإن مكتب ماستر للخدمات التعليمية يهتم بأن يكون يد العون الممدودة للطلاب، لكي يكون خير معين لهم في رحلتهم الدراسية لـ دراسة الطب في أمريكا، وذلك يكون من خلال الخدمات المميزة التي يقدمها لهم في هذا المجال وهي كما يلي:

الترجمة الطبية

تعتبر هذه الخدمة من أهم الخدمات التي يقدمها مكتب ماستر سواء لطلاب كلية الطب أنفسهم أو للعملاء العاديين، وذلك لكونها تتعلق بصحة البشر، ويقدم مكتب ماستر للطلاب ترجمة العديد من الوثائق والمستندات الطبية التي تساعدهم على المضي قدمًا في رحلتهم الدراسية في المجال الطبي بالاستعانة بفريق عمل متخصص في المجال الطبي وذو خبرة واسعة في المجال.

عمل الأبحاث الجامعية في المجال الطبي

 نوفر لك في مكتب ماستر للخدمات التعليمية عمل أبحاث جامعية في المجال الطبي بمختلف تخصصاته، وهي أبحاث تمتاز بالدقة الشديدة والجودة العالية، لكونها تنفذ على يد فريق عمل من الباحثين المتخصصين في المجال الطبي.

نشر الأبحاث الطبية

كما ساعدك مكتب ماستر في عمل بحثك الطبي، فإنه يساعدك أيضًا على نشر بحثك في أفضل مجلة محكمة للنشر، تكون متخصصة في المجال الطبي، لكي يتم الحفاظ على بحثك من السرقة العلمية، وضمان انتشارها وسط ربوع المجال البحثي.

للحصول على أفضل ترجمة لمستنداتك الطبية من مكتب ماستر للترجمة والخدمات التعليمية، تواصل معنا عبر ملء نموذج الخدمة.

إذا كانت لديك الرغبة الجادة في الحصول على بحث مميز في المجال الطبي الذي تقوم بالدراسة عنه، فلا تتردد في التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني info@masterdeg.com.

تعرف على أهمية وكيفية دراسة الطب في تركيا؟

تعرف على أهمية وكيفية دراسة الطب في تركيا؟

حققت تركيا في الآونة الأخيرة تقدم كبير في مجال دراسة الطب وتنوع برامج الدراسة المختلفة. مما ساعد على جذب آلاف الطلبة والباحثين لدراسة الطب في جامعاتها المختلفة، ما بين جامعة أنقرة والبوسفور وجامعة اسطنبول. وجامعة الشرق الأوسط التقنية ومجموعة أخرى من الجامعات التركية. فيومًا بعد الآخر أصبح يتزايد عدد الطلبة والطالبات الراغبين في دراسة الطب في تركيا. إذا كنت تفكر في الالتحاق بأحد جامعات الطب في تركيا وتريد معرفة متطلبات الدراسة هناك، فسوف نوضح لك فيما يلي شروط الدراسة ومواعيد القبول وتكاليف الدراسة. وكل ما تحتاج لاختيار أفضل جامعات الطب في تركيا. وذلك رغبةً منا في تسهيل الأمر على كل من يريد تعلم الطب بتركيا، دعنا نبدأ سريعًا….. 

لماذا من المفيد دراسة الطب في تركيا؟

لكي يغادر الطالب بلده ويذهب إلى بلد آخر للدراسة هناك. فإنه يحتاج إلى الحصول على الكثير من المزايا؛ من السفر والدراسة في هذا البلد أو ذاك تحديدًا. بدون هذه المزايا. فسوف يبحث الطالب عن بلد أخرى تحقق له مزايا أفضل. ففي حالة عدم توفر مزايا أو وجود عدد أقل من المزايا. سيصبح من الضروري أن يفكر الطلاب مرة أخرى فيما إذا كان من المنطقي دراسة الطب في هذا البلد. إذا لم تكن الفكرة منطقية. فيجب على الطلاب تقييم إمكانيات البلدان الأخرى لاختيار أفضل بلد لدراسة الطب، بالنظر إلى ما سبق نجد أن  تركيا تغري الطلاب بالعديد من الفرص لا سيما في التعليم الطبي. 

تركيا لديها نظام دولي، وخاصة في التعليم الطبي. يفضل الطلاب من جميع أنحاء العالم أن دراسة الطب في بلد يُقدم تعليمًا طبيًا عالي الجودة وهو ما يتوفر في تركيا بالفعل. حيث تضم عدد من أفضل الجامعات الطبية حول العالم. سواء من حيث فرص التدريب العملي أو المعدات الحديثة التي توفرها لدراسي الطب. المميز أيضًا في تركيا ليس فقط نظام التعليم الجيد. بل المنح الدراسية التي تقدمها تركيا في مجال الطب للطلبة الدوليين. بالإضافة إلى أسعار جامعات الطب التي تعد، الأقل تكلفة مقارنة بالدراسة في البلدان الأخرى.

عندما ننظر اليوم، أصبحت. من السهل جدًا على الطلاب إدارة حياتهم الاجتماعية في تركيا مقارنة بهذه البلدان. خاصة أن تكاليف المعيشة أقل بسبب اختلاف سعر الصرف، بالإضافة إلى تكاليف الإقامة في تركيا بالنسبة للطلبة هي الأقل أيضًا، بالإضافة إلى كل ذلك، من الممكن أيضًا الدراسة والعمل في نفس الوقت وسط توافر العديد من فرص العمل للطلبة، مما يساعد الطلبة على توفير نفقات ومتطلبات الدراسة. 

كيف تدرس الطب بتركيا؟

إن دراسة الطب بشكل عام في أي بلد عملية صعبة. عندما ننظر اليوم، سوف نلاحظ أن الكليات الطبية تضع أعلى الدرجات كشرط للقبول الدراسة، بالنسبة لكليات الطب في تركيا هي بالفعل تقبل من مجموع درجات عالي أيضًا. بالإضافة إلى اجتياز اختبارات اللغة كشرط أساسي للقبول في أحد برامج الدراسة بتركيا، حيث يجب على الطلاب الذين يرغبون في دراسة الطب في تركيا إثبات كفاءتهم اللغوية أولاً في اختبارات IELTS و TOEFL. هذه الاختبارات الدولية معترف بها في تركيا وكذلك في جميع أنحاء العالم. في حين تختلف درجة اللغة المطلوبة من جامعة لأخرى في تركيا. يمكن للطلاب معرفة الدرجات المطلوبة في اختبارات اللغة من الموقع الرسمي للجامعة. ومع ذلك، فإن درجات اللغة المطلوبة  لا تتفاوت كثيرًا بين المدارس وبعضها البعض. عادة ما تكون النتيجة فوق المتوسط ​​كافية للطلاب. 

ماذا لو لم تكن حاصل على شهادة الـ TOEFL أو شهادة الـ IELTS ؟

في بعض الحالات، تقدم بعض الجامعات للطلاب بديلاً لاختبارات IELTS و TOEFL، حيث تسمح للطلاب دراسة تحضيرية للغة الإنجليزية لمدة سنة، وبعد اجتياز الاختبارات يمكن للطلاب الالتحاق بالصف الأول بكلية الطب في تركيا، لكن هذا لا ينطبق على كل جامعات وكليات الطب في تركيا. من ناحية أخرى، يتم إعفاء الطلاب الذين حصلوا على درجات القبول المطلوبة في اختبارات TOEFL و IELTS من هذه السنة التحضيرية.

الامتحانات القبول الطب بتركيا:.

تضع تركيا معايير محددة كشرط لقبول الطلبة الدوليين في جامعاتها، ويعد اجتياز اختبار يوس أحد أهم الاختبارات التي يجب أن يجتازها الطلبة الذين يرغبون في الدراسة، يوس YÖS هو امتحان فحص مخصص للطلاب الأجانب  يتم من قبل مركز اختبارات الطلبة التركي “ÖSYM” يتم عقد اختبار القبول بخمس لغات مختلفة. والنجاح في هذا الاختبار شرط أساسي لـ دراسة الطب في تركيا. ومع ذلك، فإن اختبار يوس YÖS قد لا يعد كافيًا بالنسبة لبعض الجامعات، فعادة ما تتطلب الجامعات في تركيا درجات ACT أو SAT من الطلاب. 

تكاليف الدراسة في تركيا

عادة ما تتراوح تكاليف دراسة الطب في الجامعات التركية ما بين 240 ل 750 دولار لمرحلة البكالوريوس في حين تتراوح تكاليف الدراسات العليا ما بين الـ 300 ل 600 دولار أمريكي. 

هل تحتاج المساعدة في إعداد الأبحاث العلمية الخاصة بك؟

ربما تأخر الوقت وكنت بحاجة للمساعدة في إعداد البحوث العلمية الخاصة بك على سبيل المثال مقالات القبول وأبحاث التخرج والدراسات العليا وغيرها، وربما كنت غير قادر على كتابة البحث بنفسك! يوفر مكتب ماستر للخدمات التعليمية خدمة بحثية متخصصة في كتابة الأبحاث الجامعية وفق قواعد ومعايير كتابة البحث العلمي، الخدمة مقدمة على يد أساتذة أكاديميون متخصصون بإمكانهم مساعدتك في كتابة البحث الخاص بك من الألف للياء، في أقل وقت ممكن. لطلب الدعم: 00201019085007