أفضل دول العالم في دراسة الطيران

أفضل دول العالم في دراسة الطيران

مقدمة

يلجأ البعض من الشباب لـ دراسة الطيران كخطوة عملية للوصول إلى حلمه. لكي يتمكن من أن يرى العالم بأكمله من خلف نافذة الطائرة التي يتعلم لكي يحلق بها في سماء الدنيا الواسعة. لذلك أحببنا أن يكون لمكتب ماستر للخدمات التعليمية دورًا عظيمًا في مساعدة الطلاب في دراسة مجال الطيران بل التميز فيه أيضًا.

من هذا المنطلق عزيزي الطالب يمكنك أن تتعرف على المزيد من المعلومات حول عالم الطيران فقط من خلال متابعة قراءة هذا المقال حتى نهايته. تابع معي المطالعة..

أهم مزايا دراسة الطيران

  1. مدارس الطيران تكون لديها علاقات جيدة مع مختلف المطارات.
  2. دراسة هندسة الطيران والتدريب على التعرف على أفضل شركات طيران متاحة.
  3. زيارات ميدانية نحو المطار للإطلاع على خط سير العمل في هذا المكان. وبهذه الطريقة يتعرف الطالب على كيفية عمل شركات الطيران من الألف إلى الياء.

شروط دراسة الطيران في الأكاديميات؟

لكي يلتحق الطالب بتخصص الطيران عليه أن يطلع على أهم شروط دراسة الطيران وهي كما يلي:

  • حصول الطالب على شهادة الثانوية العامة.
  • يجب أن يكون الطالب معافى تمامًا من أي أمراض مزمنة.
  • العنصر المادى مهم في دراسة مجال الطيران ومن الضروري توفيره.
  • التأكد من خلو المتقدم من أي أمراض نفسية. لكي يتمكن من اتخاذ قرارات حاسمة دون تردد.
  • إتقان الطالب للغة الإنجليزية هي من أهم الشروط التي تتطلبها معظم الأكاديميات. وخصوصًا أن يكون الطالب حاصلًا على شهادة توفل أو أيلتس.

ما هي مدة دراسة الطيران؟

يراود بعض الطلاب تساؤل هام حول كم سنة دراسة الطيران. ولا شك أن مدة دراسة الطيران تختلف من دولة إلى أخرى. ولكن كم سنة دراسة الطيران؟!

من الجدير بالذكر أن المدة المتعارف عليها في جميع أكاديميات علوم الطيران حول العالم هي ما تتراوح بين حوالي من عامين إلى أربعة أعوام. يقضيها الطالب في الأكاديمية يتعلم كل ما يخص مجال الطيران من الألف إلى الياء. 

لكننا بالرغم من ذلك نجد أن دراسة عالم الطيران في بعض الأماكن تكون قصيرة جدًا مثل دولة ماليزيا التي تتيح للطلاب دراسة علوم الطيران خلال ستة أشهر فقط ثم يحصلون على رخصة لقيادة طائرة مدنية. كذلك تتيح دولة الأردن نظام عام ونصف لدراسة تخصص الطيران للطلاب.

هذا بالإضافة إلى وجود العديد من الدورات التي تخص مجال الطيران. تتيحها معاهد ومدارس الطيران للطلاب. مع توفير شهادات قوية ومحترفة في المجال نفسه. 

هل تحتاج دراسة مجال الطيران إلى وجود مهارات لدى الطالب؟

من البديهي أن مجال الطيران هو من المجالات التي تحتاج توافر بعض المهارات الهامة لدى الطالب. وتتمثل هذه المهارات فيما يلي:

مهارات التواصل

التواصل اللفظي من المهارات المهمة التي يجب على الطالب أن يتحلي بها أثناء دراسة الطيران. لأنه معرض للتعامل مع العملاء بشكل شبه يومي. مما يجعله في حاجة لتعلم اللباقة في الحديث مع الآخرين.

إضافةً إلى مهارة الاستماع ومهارة التواصل عبر الكتابة. توفر كل تلك السمات تجعل منك شخصًا مميزًا وناجحًا في عالم الطيران.

السلطة والقيادة

من الطبيعي أن عالم الطيران مليء بالقرارات الحاسمة التي يجب اتخاذها في نفس التوقيت. لا يجب أن يكون هناك تردد من أى نوع.

تعلم مهارات القيادة بأن تكون قائدًا جيدًا وجديرًا بالثقة أيضًا. كل هذه المقومات تعطي الركاب شعورًا بالاطمئنان معك في رحلتك الجوية.

مهارة التفكير النقدي

من المهم أن يكون الطيار شخص ذو بصيرة نافذة. يمكنه التعرف على المشاكل التي تواجهه في رحلته الجوية. ومن ثم يبدأ في العثور على الحل المناسب لها. وبالطبع يجب أن يكون حاسمًا أثناء هذه العملية وهو ما يُعرف بالتفكير الناقد.

أفضل أكاديميات ومدارس الطيران حول العالم

لا شك أن الرحلات الجوية تكون محفوفة بالمخاطر التي تحتاج من القائم بها التنبه لهذه الأشياء عن كثب. لكي تهبط الطائرة إلى البلدة التي تتوجه لها بسلام. هذا كله لن يحدث إلا عندما يتم تدريب الطلاب في معاهد وأكاديميات ومدارس الطيران بشكل جيد على كافة علوم الطيران. وهذا ما تقوم به كليات ومعاهد وأكاديميات الطيران. ومن أفضلها حول العالم ما يلي:

  1. CAE
  2. BAA Training
  3. ATP Flight school
  4. Lufthansa Aviation Training
  5. أكاديمية L3 Airline Academy
  6. أكاديمية سوفينير Sevenair Academy
  7. أكاديمية الملاحة الجوية الأمريكية Us Aviation Academy.
  8. أكاديمية الطيران الأطلسي AFA Atlantic flight Academy.
  9. TFC Flugbetrieb und -technik Beratungsgesellschaft mbH
  10. أكاديمية خطوط الملاحة الجوية الاثيوبية Ethiopian Airlines Aviation Academy.

قد تكون مهتمًا أيضًا بما يلي : شروط وخطوات الدراسة في الخارج

أهم مواد دراسة الطيران

إن رحلة تعلم علوم الطيران من أمتع الرحلات التي من الممكن أن يخوضها المرء. وفي هذه النقطة سنتعرف على أهم مواد دراسة الطيران. وتتمثل في المجالات التالية كما يلي:

علوم الطيران

يتم التدريب بشكل نظرى وبشكل عملى أيضًا على قيادة الطائرات ومن ثم يتم الحصول على رخصة طيران ومعها درجة البكالوريوس في الطيران.

هندسة الطيران

يختص هذا المجال ببناء وتصميم الطائرات الحديثة. وهو من أهم العلوم في عصرنا الحالي التي يرغب الطلاب في دراستها.

فني الطيران

هي عبارة عن درجة علمية في علم الطيران يتم منحها للمهتمين بمجال الطيران بشكل عام. ويتيح لهم فرصة بناء الطائرات وإصلاحها. لأن المطارات غالبًا ما تحتاج إلى وجود فني طيران في الفريق.

إدارة أعمال الطيران

يتخصص هذا المجال في الجانب الإداري الخاص بصناعة الطائرات الجوية. حيث ستتعلم فيها مواد مهمة مثل مباديء الإدارة العامة والأعمال. مما يوفر لك الفرصة للتخصص في مجالات هامة مثل إدارة المطارات وإدارة خطوط جوية وأيضًا إدارة النقل الجوي الدولي. وبالطبع إدارة الطيران عمومًا.

إدارة الحركة الجوية

يختص هذا المجال بمراقبة الحركة الجوية للتأكد من سلامة الطائرة عند هبوطها وعند إقلاعها أيضًا. وهى من أكثر المهن المعقدة. ولكن من خلالها يمكن جنى العديد من الأموال.

تكلفة دراسة الطيران

دراسة عالم الطيران تتطلب الكثير من الأموال في بعض دول العالم المتقدمة. بينما في الدول الأخرى تكون الدراسة منخفضة من حيث تكلفة دراسة الطيران نسبيًا. وهذا يكون حسب النظام الذي تسير وفقه الدولة التي ترغب في دراسة مجال الطيران لديها.

فمثلًا دولة كندا والولايات المتحدة الأمريكية من أعلى الدول في تكلفة دراسة علوم الطيران. بينما اليونان والمملكة الأردنية الهاشمية من أقل دول العالم من حيث تكلفة دراسة الطيران. هذا التباين متواجد في معظم دول العالم. حسب جودة التعليم الذي توفره للطلاب في دراسة مجال الطيران.

مكتب ماستر يوفر لك أفضل أبحاث جامعية في مجال الطيران. للحصول على المساعدة. تواصل معنا.

أفضل وظائف الطيران المتاحة للطلاب

من المعروف عن مجال الطيران أنه من أجمل المجالات التي تتضمن وظائف عالية الجودة. حيث أنه يتضمن العديد من وظائف الطيران المرموقة جدًا. وتتمثل هذه الوظائف فيما يلي في النقاط التالية:

مضيف الطيران

تعتبر هذه الوظيفة مثل خدمة العملاء تمامًا ولكن في الجو. فمضيف الطيران المتمرس يسافر مع فوج الركاب لمختلف بلاد العالم. ويكون دوره الحفاظ على سلامة الركاب وراحتهم وأيضًا من أجل تلبية كافة احتياجاتهم أثناء رحلتهم الجوية. ويكون عملهم أثناء الرحلة الجوية طوال ساعات السفر نحو البلد الآخر. 

محلل مالي

هذه المهنة هي عبارة عن وجود موظف يعمل لدى شركات الطيران. ويكون دوره فهم طبيعة الشركات التي تستثمر في شركة الطيران. مع الحرص على تحليل التأثير الذي نتج من هذا الاستثمار على المدى الطويل والمدى القصير أيضًا. كما أن المحلل المالي يقوم بتحليل دقيق للعوامل الديموغرافية والإتجاهات المختلفة التي تساهم في تميز شركة الطيران ونجاحها.

مهندس برمجيات

تعتبر هذه الوظيفة من أهم الوظائف في مختلف الأعمال. حيث يهتم المهندس بصنع برامج جديدة لنظام الطائرة. بالتعاون مع مجموعة مميزة من المبرمجين والمصممين. وهذه البرنامج يتم من خلاله متابعة الرحلة الجوية بدقة شديدة حفاظًا على سلامة الركاب. 

طيار في الخطوط الجوية

تُعد هذه المهنة من أهم المهن التي يسعى معظم الطلاب للحصول عليها. فهي تتمثل في قيادة الطيار للطائرة في أحد الخطوط الجوية نحو وجهتها المحددة. ويحرص هذا الطيار على سلامة وراحة الركاب أثناء الرحلة الجوية. ولكي يقوم هذا الطيار بدوره على أكمل وجه يجب أن يكون بصحة جيدة لكي تتم الرحلة الجوية على أكمل وجه.

وكيل تذاكر لدى شركات الطيران

وكيل التذاكر الجوية هو المثال الثاني للمضيفين لكنهم يسمون بالمضيفين الأرضيين. ويكون دورهم خدمة العملاء في الحصول على أنسب تذاكر طيران للبلد التي يريدون السفر إليها. وهناك عدة أقسام يعمل يفها المضيفين الأرضيين مثل كاونترات الوصول وكاونترات الإقلاع. و الكاونترات المخصصة لحجز تذاكر الطيران وكاونترات أخذ تذاكر الطيران وأيضًا كاونترات الأمتعة الخاصة بالركاب المسافرين.

أفضل دول العالم في دراسة الطيران المدنى

هناك العديد من الدول حول العالم التي تهتم بمجال الطيران المدني وتوفيره للكثير من الطلاب بجودة عالية للغاية. ولكن من الطبيعي أن تتباين هذه الدول في الأنظمة التي تتبعها لتعليم مواد دراسة الطيران. وهي عبارة عن سِت دول. تأتي واحدة في المقدمة وأخرى في نهاية الترتيب. كما يلي:

كندا

تقع كندا في المركز الأول كأفضل دولة في تدريس تخصص الطيران. وهي من الدول الرائدة في مجال دراسة الطيران المدنى. حيث خصصت مدينة مونتريال أحد أجمل مدن العالم لكي تتم فيها دراسة تخصص الطيران بكل ما يشمله من مضامين مهمة. وتم اختيار هذه المدينة دون غيرها لتمتعه’ا مجاورة العديد من شركات الطيران المهمة مثل شركة بيل هليكوبتر وغيرها من الشركات. كما أنها بها مصنع مخصص لصناعة كافة أجهزة الطيران الافتراضي.

فهي توفر للطالب العديد من التسهيلات التي تعاونه على إتقان دراسة الطيران المدنى من الألف إلى الياء. ومن الجدير بالذكر أن الشهادات التي تقدمها هذه الجامعة للطلاب هي من أقوى الشهادات في العالم. مما يجعل فرصة عثور الطالب على وظيفة في إحدى شركات الطيران العالمية أكثر سهولة ويسر من غيره من الطلاب الآخرون.

الولايات المتحدة الأمريكية

تقع أمريكا في المركز الثاني كأفضل دول العالم في تعليم تخصص الطيران. حيث تحتوي على العديد من معاهد وأكاديميات ومدارس الطيران شديدة الاحتراف. وأهم ما يميزها عن سواها أنها تدرس نظام الطيران وفقًا لبعض الأنظمة العالمية مثل نظام FAA ونظام ESAA. كما توفر دورات للمبتدئين بهام نظام ساعات يتناسب مع احتياجهم. هذا بالإضافة إلى قدرة الولايات المتحدة الأمريكية على منح الطيارين رخص عديدة منها رخصة طيران دولي ورخصة أجهزة الملاحة الجوية الجديدة وأيضًا رخصة مدرب طيران. 

بالحديث عن أمريكا فإننا نجد أنها من الدول التي تمتلك أسطولًا جويًا مميزًا مكونًا من أفضل الطائرات الحديثة في العالم. أما بالنسبة لدراسة مجال الطيران فالمعاهد والجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية تضم الكثير من التقنيات الحديثة المتواجدة في المعدات والأجهزة الخاصة بمجال الطيران. وتهتم مدارس الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية بتوفير أدق مواد دراسة الطيران للطلاب. 

تُعد مدينة فلوريدا أفضل مكان لتدريس الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية. حيث تتواجد بها العديد من معاهد وجامعات الطيران المدني.

الأردن

تحتل المملكة الأردنية الهاشمية المركز الثالث على مستوى العالم والمركز الأول على مستوى الوطن العربي في دراسة تخصص الطيران. حيث يوجد بها أكاديمية مخصصة لتدريس الطيران لا مثيل لها في الشرق الأوسط كله. وهي معتمدة من منظمة الطيران المدني الدولية وجميع هيئات الطيران والخطوط العالمية. وأهم ما يميز هذه الأكاديمية أنها تهتم بتدريس المجال نظريًا وعمليًا تبعًا لأفضل وأحدث نظام تدريسي. فهي تهتم بالعمل وفق المعايير التي اقتضتها وكالة السلامة الجوية الأوروبية والإدارة الخاصة بالطيران الفيدرالي الأمريكي. 

تهتم الأكاديمية بتقديم دورات مميزة وشهادات مميزة أيضًا للطلاب في مجال الطيران المدنى. مما يجعلها قادرة على تخريج دفعات مميزة من الطيارين ذوي الكفاءة العالية. تضم هذه الأكاديمية أسطولًا جويًا مميزًا. مكون من نحو تسعة عشر طائرة فرنسية وأمريكية متطورة. وأخيرًا من أهم مزايا دراسة مجال الطيران في الأردن انخفاض تكلفتها مقارنةً بالدول الأخرى.

ماليزيا

تقع هذه الدولة في المرتبة الرابعة في أفضل دول العالم في دراسة الطيران. حيث تتضمن العديد من المعاهد ومدارس الطيران المحترفة في تدريس تخصص الطيران لكونها ذات الجودة العالمية في هذا المجال. كما أنها تقدم للطلاب شهادات متخصصة وفي غاية القوة على المستوى العالمى في هذا المجال. 

من أهم ما تمتاز به ماليزيا هو كونها تحتوي على مناهج لدراسة تخصص الطيران ذات تكاليف منخفضة. كما أنها تعتني براحة الطلاب من خلال توفيرها لسكنهم وجميع تكاليف معيشتهم. وعلى مستوى التدريس فإن الجامعات والمعاهد الماليزية تمتلك العديد من الكوادر الفنية شديدة الاحتراف في دراسة مجال الطيران. 

لكي تلتحق لدراسة علوم الطيران في هذا البلد عليكَ أن تكون متقنًا للغة الإنجليزية وحاصلًا على شهادة توفل أو أيلتس. وتكون مدة دراسة الطيران في ماليزيا حوالي عام ونصف. يتدرب خلالها الطالب على أحدث طائرات جوية. 

الفلبين

تحتل دولة الفلبين المرتبة الخامسة في أفضل دول تُدرس علوم الطيران. حيث تحتوى على أكثر من معهد وكلية لدراسة تخصص الطيران المدني. وأهم ما يميز هذه الدولة أنها تتبع نظام FAA الأمريكي الخاص بتعليم الطيران. هذا النظام هو المتبع في جميع كليات الطيران في الفلبين.

الفلبين من أكثر دول العالم تناسبًا لـ دراسة الطيران. حيث أنها تتيح للطالب في غضون ست أشهر من التدريب على الحصول على رخصة فلبينية لقيادة طائرة مدنية CAAP وهي طائرة معترف بها عالميًا في المنظمة الخاصة بالطيران العالمي. مما جعل الفلبين وجهة معظم الطلاب لتعلم الطيران.

اليونان

تقع اليونان في المرتبة الأخيرة في تدريس علوم الطيران. ويعتبرها البعض من أفضل دول العالم لدراسة تخصص الطيران في جميع أنحاء أوروبا. حيث تمتاز دراسة مجال الطيران في اليونان بجودتها المرتفعة وأسعارها المنخفضة. 

تحتوي هذه الدولة على العديد من الجامعات التي تتيح دراسة مجال الطيران في مدة مائتي وثلاثة وثلاثون ساعة. حتي يتم منح الطالب رخصة قيادة طائرات مدنية. مما يساعده على الحصول على فرص عمل جيدة.

ماستر هو الداعم الأول لك في رحلتك نحو دراسة مجال الطيران

يلعب مكتب ماستر دورًا عظيمًا في توفير الدعم الشامل لطلاب دراسة الطيران في جميع أقطار الوطن العربي. حيث يوفر لهم العديد من الخدمات المتميزة بالتعاون مع أفضل فريق متخصص في القيام بهذه الخدمات على أكمل وجه. وهي كما يلي:

  1. كتابة رسائل ماجستير محترفة في علوم الطيران.
  2. إعداد بحوث تخرج فريدة من نوعها في مجال الطيران المدني.
  3. عمل أبحاث جامعية محترفة في جميع تخصصات الطيران المدني.
  4. الكشف عن السرقة الأدبية في أبحاث الطيران الخاصة بالطلاب والطالبات.
  5. تفريع المحتوي الصوتي والكتابي الخاص بمواد تخصص الطيران المختلفة.
  6. توفير أفضل تصاميم انفوجرافيك متخصصة في المواد العلمية الخاصة بالطيران.
  7. نشر أبحاث علمية دقيقة في مختلف مجالات الطيران في أفضل مجلات علمية محكمة النشر.
  8. عمل أفضل تصاميم بوربوينت في كافة المجالات الخاصة بالطيران المدني للطلاب في مراحلهم التعليمية المختلفة.

كل ما عرضنا عليكَ من خدمات متنوعة هي ما نحرص على توفيره لك في مكتب ماستر للخدمات التعليمية عزيزي الطالب. يمكنك الحصول كافة الخدمات التي عرضناها من خلال التواصل الفوري معنا. هيا تواصل معنا 00201019085007.

حظا طيبا وفقك الله!