الإجابة على كل ما يدور في عقلك عن شهادة الدكتوراه

الإجابة على كل ما يدور في عقلك عن شهادة الدكتوراه

هل تريد ريادة مجال أكاديمي معين وتهتم به على مدار حياتك المهنية؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد تكون درجة الدكتوراه هي الخيار المناسب لك، لكن ما هي الدكتوراه وكيف تحصل عليها؟، سنتعرف في هذا المقال على عدة أشياء منها: الدكتوراه كم سنة، شهادة الدكتوراه، اطروحة دكتوراه، مدة دراسة الدكتوراه، هل البروفيسور أعلى من الدكتوراة، الدرجات العلمية بعد الدكتوراة، فتابعونا …

قد يفيدك قراءة مقال :    5 عوامل يجب مراعاتها عند اختيار جامعة لدرجة الدكتوراه و عمل بحوث جامعيه بها

ما هي الدكتوراه؟

PhD هو اختصار لـ Doctor of Philosophy والتي تعتبر درجة أكاديمية أو مهنية تؤهل الباحث إلى حمل منصب معين، ففي معظم البلدان ، يطلق مصطلح الدكتوراه على حامل الدرجة لتدريس المادة التي اختاروها على المستوى الجامعي أو للعمل في منصب متخصص في المجال الذي يختارونه.

قد يفيدك قراءة مقال :  بحوث الترقية العلمية بين يديك الآن

مدة دراسة الدكتوراه

بشكل عام، فإن درجة الدكتوراه هي أعلى درجة يمكن للطالب الحصول عليها (مع بعض الاستثناءات)، وعادة ما يتبع درجة الماجستير، على الرغم من أن بعض المؤسسات تسمح أيضًا للطلاب بالتقدم مباشرة إلى درجة الدكتوراه من درجة البكالوريوس، كما تقدم بعض المؤسسات أيضًا الفرصة “للترقية” أو “المسار السريع” لدرجة الماجستير الخاصة بك إلى درجة الدكتوراه، شريطة أن يُعتبر أنك تمتلك الدرجات والمعرفة والمهارات والقدرات البحثية اللازمة.

وعادةً، تتضمن شهادة الدكتوراه ثلاث إلى أربع سنوات من الدراسة بدوام كامل، حيث يكمل الطالب جزءًا كبيرًا من البحث الأصلي المقدم في شكل أطروحة، كما تقبل بعض برامج الدكتوراه مجموعة من الأوراق البحثية المنشورة، بينما تتطلب بعض البلدان تقديم الدورات الدراسية أيضًا.

أيضًا يجب على الطلاب إكمال الدفاع الشفهي (المناقشة) عن درجة الدكتوراه، إذ يمكن أن يكون هذا مع عدد قليل فقط من الممتحنين، أو أمام لجنة فحص كبيرة (عادة ما يستمر كلاهما من ساعة إلى ثلاث ساعات)، بينما يُتوقع تقليديًا من طلاب الدكتوراه أن يدرسوا في الحرم الجامعي تحت إشراف دقيق، فإن خطط التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني تعني أن عددًا متزايدًا من الجامعات يقبل الآن طلاب الدكتوراه بدوام جزئي والتعلم عن بعد، ومن الممكن أن ترى هذا في دكتوراه جامعة الملك عبدالعزيز على سبيل المثال. من خلال هذا الرابط يمكنك التعرف على برامج دكتوراه جامعة الملك عبدالعزيز.

قد يفيدك قراءة مقال :   بمساعدة ماستر احصل على درجة ماجستير جامعة الملك سعود King Saud university

شروط قبول شهادة الدكتوراه

الحالة الأولى : تتعلق متطلبات قبول رسالة دكتوراه بدرجات المرشح (عادةً على مستوى البكالوريوس ومستوى الماجستير) وقدراتهم البحثية المحتملة، حيث تتطلب معظم المؤسسات أن يكون المرشحون حاصلين على مرتبة الشرف أو درجة الماجستير مع مكانة أكاديمية عالية، إلى جانب درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف من الدرجة الثانية على الأقل.

الحالة الثانية : يمكنك أيضًا التقدم للحصول على درجة الدكتوراه ببساطة على أساس درجات درجة الماجستير الخاصة بك، وقد تعتمد متطلبات قبول الدكتوراة على أساس الدرجات أيضًا على نوع التمويل الذي ستستخدمه – قد تتمكن من التقديم بدرجات أقل إذا قمت بتمويل الدكتوراه بنفسك.

تنص بعض المؤسسات والموضوعات (مثل علم النفس وبعض المواد الإنسانية والعلوم) على أنه يجب عليك العثور على أستاذ مشرف ثابت في المؤسسة التي اخترتها للعمل كمستشار ومشرف رسمي خلال برنامج الدكتوراه قبل أن يتم قبولك رسميًا في البرنامج، في حالات أخرى، سيتم تعيين مشرف لك بناءً على موضوع البحث ومنهجيتك بمجرد قبولك في برنامج الدكتوراة.

في كلتا الحالتين، من المفيد التحدث مليًا مع أحد أعضاء هيئة التدريس في المؤسسة التي اخترتها قبل التقدم للحصول على درجة الدكتوراة، حتى يتمكنوا من تحديد ما إذا كانت اهتماماتك البحثية تتماشى جيدًا مع القسم الذي اخترت البحث فيه أم لا، وربما تساعدك أيضًا على طرح خيارات بحث الدكتوراه.

قد يفيدك قراءة مقال :   كيفية إنشاء مناهج البحث العلمي الناجحة؟

متطلبات شهادة الدكتوراه

إجادة اللغة

تتطلب بعض طلبات درجات الدكتوراه إثبات الكفاءة في اللغة التي تنوي الدراسة بها، يمكنك إما تقديم نتائج اختبار لغة موحد معتمد مثل ILETS أو إظهار دليل على إكمال الدراسة الجامعية أو الدراسات العليا باللغة ذات الصلة.

التوظيف / المراجع الأكاديمية

قد تطلب بعض المؤسسات أيضًا سجلًا لوظيفتك مثل السيرة الذاتية و / أو جميع النصوص الأكاديمية الخاصة بك، بما في ذلك تفاصيل الدورات التدريبية ومحتواها كجزء من طلب الدكتوراه الخاص بك، أيضًا يمكن أن تساعد أيضًا تفاصيل المشاريع البحثية الأخرى التي أكملتها وأي منشورات تم ذكرها في طلبك.

يُطلب من العديد من المتقدمين للحصول على درجة الدكتوراه أيضًا تقديم توصيات من شخصين أو ثلاثة أشخاص يعرفونهم جيدًا في بيئة أكاديمية، مثل المشرفين أو الأساتذة الجامعيين أو حاملي الدراسات العليا، إذ يجب أن تركز هذه التوصيات بشكل خاص على أدائك الأكاديمي ودوراتك الدراسية وقدراتك البحثية وإمكاناتك البحثية واهتمامك بمجال الدراسة الذي اخترته.

البيانات الشخصية

تطلب العديد من المؤسسات التعليمية بيانًا شخصيًا مثل خطاب تقديم قصير يمكنك استخدامه لإظهار شغفك بالموضوع الذي اخترته، ويمكنك فيه تحديد أسباب رغبتك في دراسة الدكتوراه، والدوافع الشخصية للقيام بذلك، وأي أنشطة خارج المنهج ذات صلة خاصة أو يجب تسليط الضوء عليها، وأي تفاصيل في مجال (مجالات) البحث التي اخترتها، إذا كنت بحاجة إلى مساعدة، فإن العديد من المؤسسات لديها دليل للبيانات الشخصية على موقعها الإلكتروني، والذي يمكن أن يساعدك أيضًا في تخصيص بيانك الشخصي لكل مؤسسة.

اقتراح بحث الدكتوراه

أخيرًا، من أجل الحصول على أفضل مقترح في برنامج الدكتوراه الذي تم اختياره، يُتوقع من المتقدمين تقديم اقتراح بحث لدرجة الدكتوراه بناء على العوامل التالية:

  1. تحديد موضوعات البحث المقترحة في سياق العمل السابق
  2. تسليط الضوء على وعيك بالمناقشات الحالية في هذا المجال
  3. توضيح مستوى التحليل المناسب
  4. تحديد الثغرات ذات الصلة في المعرفة الحالية
  5. اقتراح فرضية بحثية ذات صلة لسد بعض هذه الفجوات
  6. شرح منهجية البحث المقصودة بتفاصيل كافية
  7. مناقشة الآثار المترتبة على سياسة العالم الحقيقي التي قد يدعوها اقتراح الدكتوراه الخاص بك.

قد يفيدك قراءة مقال :  كيفية استخدام ملخص البحث الخاص بك كأداة لإنشاء فرص نشر جديدة

قد يفيدك قراءة مقال :  كيفية كتابة بروبوزال – دليل

أهمية كتابة اقتراح بحث الدكتوراه

سيساعد ذلك مشرفي القبول من الأساتذة الجامعيين على تقييم قدرتك على إجراء أبحاث الدكتوراه.

تحديد ما إذا كانت اهتماماتك البحثية تتماشى مع أولويات البحث الخاصة بهم والمرافق المتاحة، فإنهم سوف ينظرون أيضًا في ما إذا كان لديهم الموظفين ذوي الصلة لتزويدك بالخبرة الإشرافية الكافية.

لهذا السبب على وجه الخصوص، من المهم البحث عن المؤسسات التعليمية بدقة قبل التقدم للحصول على درجة الدكتوراه، لن تكون سعيدًا فقط إذا كانت اهتماماتك البحثية تتماشى مع اهتمامات مؤسستك التي اخترتها، ولكن قد تضطر المؤسسات إلى رفض طلبك ببساطة على أساس التناقضات بين اهتماماتها البحثية وما قدمته في البحث بالفعل، لاحظ أن هذا الاقتراح البحثي الأولي ليس بالضرورة ملزمًا – فهو عادة ما يكون نقطة بداية يمكن من خلالها تطوير فكرة البحث الخاصة بك.

أيضًا لا تطلب بعض المجالات (مثل العلوم والهندسة) مقترحات بحثية أصلية، بدلًا من ذلك، تقدم المؤسسة العلمية مجموعة مختارة من مشاريع أبحاث الدكتوراه التي صاغها المشرف (المشرفون) المعنيون ومراجعتها من قبل نظراء البحث، حيث يمكن القيام بذلك في وقت معين من العام أو على مدار السنة، وذلك بالطبع حسب المؤسسة التي تنتمي إليها أنت كطالب، إذ يمكن للطلاب بعد ذلك تقديم بيان يوضح فهمًا واضحًا للبحث الذي سيتم إجراؤه ومدى ملاءمتهم للقيام به.

ربما تم أيضًا صياغة مشاريع بحث الدكتوراه هذه بالتشاور مع منظمة أخرى قد توفر التمويل / المنح الدراسية للمرشح الناجح، حيث تعد مشاريع الدكتوراه المحددة مسبقًا أقل شيوعًا في مو|ضوعات الفنون والعلوم الإنسانية والاجتماعية، إذ يكون من الشائع أن يرسل الطلاب مقترحاتهم الخاصة.

هل يمكنني التقدم للحصول على درجة الدكتوراه دون المؤهلات ذات الصلة؟

إذا كنت ترغب في الحصول على درجة الدكتوراه ولكن ليس لديك المؤهلات ذات الصلة أو ما يعادلها، فقد لا يزال بإمكانك التقدم للحصول على برنامج الدكتوراه من خلال استيفاء المتطلبات الإضافية على النحو المنصوص عليه من قبل مؤسستك التي تختارها، قد تكون بعض المتطلبات المحتملة هي إجراء دراسة إضافية محددة أو اجتياز اختبار مؤهل.

قد تكون قادرًا أيضًا على تقديم حالة خاصة للمؤسسة التي اخترتها، إما على أساس مؤهل مهني غير حاصل على درجة وخبرة عملية كبيرة، أو على أساس مؤهلات أجنبية، ستتطلب طلبات الدكتوراه الخاصة بالحالات الخاصة دعمًا قويًا من مشرفك المحتمل، لذلك ستحتاج إلى طلب مشورته ودعمه قبل التقديم بهذه الطريقة.

عناصر استكمال درجة الدكتوراه

قد تكون هذه المهام مختلفة في بعض الجامعات، لكن التركيز على البحث المتقدم والعمل الأكاديمي هو نفسه.

  1. مراجعة الدراسات السابقة
  2. إجراء البحوث الأصلية
  3. كتابة الأطروحة
  4. تقييم أطروحتك من قبل فاحص خارجي
  5. الدفاع عن أطروحتك في امتحان شفهي

قد يفيدك قراءة مقال :  مكتب يسوي أطروحة دكتوراه بدون أخطاء 00201019085007

8 أشياء أساسية يجب معرفتها قبل الخوض في رحلة شهادة الدكتوراة

من المهم أن تتعرف على بعض الأشياء قبل بدء رحلة الدكتوراه، نقدم لك هنا قائمة بالأشياء الأساسية التي تحتاج إلى معرفتها قبل أن تبدأ هذه الرحلة.

كن مستعدًا

تعرف على أساسيات برنامجك أولًا، ويشمل ذلك التعرف على القسم، والاجتماع بأعضاء هيئة التدريس، وقراءة أبحاث الطلاب السابقين، وفهم إرشادات البرنامج ومتطلبات الدرجة.

حدد الأهداف

سيمنحك الاستعداد وجمع المعلومات الفرصة لتحديد أهدافك مبكرًا، حيث تعمل مجموعة الأهداف الواضحة كطريقة جيدة لتنظيم عملك، كما أنه سيبقيك مركزًا على ما عليك القيام به لتحقيق النجاح في برنامجك.

ابق متحفزًا

سوف تتورط في الكثير من العمل، وحينها سيكون البقاء متحفزًا أمرًا صعبًا، ولكنه سيساعدك أيضًا على تخفيف الشك والتوتر الذاتي، خذ خطوة للوراء وانظر إلى التقدم الذي أحرزته، تحدث إلى زملائك الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، هذا سوف يجعلك تتطلع إلى الأمام.

ابدأ رسالتك مبكرًا

ليس من السابق لأوانه أبدًا أن تكون منظمًا: تعرف على المتطلبات، وقم بأبحاثك، وقم بتطوير موضوعك، وطرح الأفكار في فصول، أرسل عملك إلى مرشدك عند الانتهاء منه، سيعطيك هذا فكرة جيدة عن التحسينات التي يجب إجراؤها مسبقًا.

تحدث إلى أساتذتك

يمكن للأساتذة تقديم ثروة من المعرفة إذا تحدثت معه، تواصل بانتظام مع مرشدك الأكاديمي، وناقش مخاوفك وتوقعاتك بشأن عملك والبرنامج، سيساعد ذلك كلاكما على العمل معًا بطريقة مثمرة.

أقرأ أقرأ أقرأ

لكي تصبح باحثًا أقوى في مجالك، تحتاج إلى جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات، ابق على اطلاع بأحدث المعلومات في مجال عملك، استخدم المجلات الأكاديمية للعثور على المقالات البحثية التي يمكنك استخدامها في عملك الخاص.

انشر عملك

تبدو المنشورات البحثية جيدة في سيرتك الذاتية وهي فرصة لك لعمل اسم لنفسك في مجال عملك، أرسل كتاباتك في وقت مبكر وفي كثير من الأحيان، حتى لو كانت المجلة لا تقبل ورقتك، فإن إرسال عملك هو تجربة تعليمية جيدة.

خلق صداقات

من المهم الحفاظ على توازن صحي بين العمل والحياة أثناء التواجد في الجامعة، اختلط مع الطلاب الآخرين، احضر المؤتمرات والندوات بشكل مستمر، هذه تجربة تعليمية رائعة وطريقة لبناء علاقات مهمة، وللتواصل أيضًا مع الباحثين في جامعات أخرى، فهذه فرصة لمقابلة أشخاص يمكنك التعاون معهم والذين يمكنك البقاء على اتصال معهم للحصول على المشورة.

الفرق بين دكتور وبروفيسور

يكمن الاختلاف بين دكتور وبروفيسور (أستاذ) في الرتبة التي يشغلونها في إحدى الجامعات، أما عن كلمة دكتور هو لقب فخري يمكن منحه لأي شخص أكمل درجة الدكتوراه كما هو معروف.

دكتور:

يمكن من الناحية الفنية الإشارة إلى أي شخص اجتاز اختبار الدكتوراه في أي مجال من مجالات الدراسة على أنه دكتور، فالدكتوراه هي أعلى درجة ممكنة في مجال الدراسة، وإذا كان هناك دكتور في الاقتصاد، فهذا يعني أنه الشخص الذي حصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد، وعلى هذا الأساس يوجد دكاترة في جميع مجالات الدراسة، فإذا قابلت دكتورًا في الأدب، فهذا يعني فقط أن الشخص قد حصل على أعلى درجة ممكنة في دراسة الأدب، فكلمة الدكتور بهذا المعنى هي درجة فخرية، يحصل عليها الباحث من خلال عمله البحثي.

بروفيسور:

البروفيسور أو الأستاذ  من ناحية أخرى – هو المسمى الوظيفي الذي يميز بين الكبار والصغار في مهنة التدريس الجامعي، إذا كان شخص ما أستاذًا، فهذا يعني أنه عضو هيئة تدريس أقدم في قسم أو جامعة أو كلية، حيث لا يمكن لأي شخص أن يصبح أستاذاً حتى يحصل على درجة الدكتوراه، وذلك حتى يكون مؤهلًا ليكون مدرسًا أي أستاذًا جامعيًا، للتقدم في هذه المهنة، يجب أن يصبح محاضرًا، ثم أستاذًا مساعدًا، ثم أستاذًا مشاركًا، وأخيراً أستاذًا ليكون على رأس مهنة التدريس.

ومن الناحية الفنية، فإن الشرط الأول لكي يصبح الشخص أستاذًا هو الحصول على درجة الدكتوراه، بمجرد أن يكمل الشخص الدكتوراه بنجاح، يُعرف بالدكتور، ومع ذلك، لكي يصبح هذا الدكتور أستاذًا، يجب أن يكرس وقته للتدريس في الجامعة، كما يجب أن يشارك في العمل البحثي.

هل البروفيسور أعلى من الدكتوراة؟

نعم يا عزيزي، يمكن أن نلخص لك الفقرات السابقة على أساس ما يلي:

لقب “دكتور”: هو لقب فخري يُمنح للأشخاص الذين يكملون أعلى درجة في مجال دراستهم المختار والمعروف باسم الدكتوراه، أما لقب “أستاذ”: هو أعلى منصب في الجامعة، والأستاذ أيضًا هو المسمى الوظيفي بينما يشير الدكتور فقط إلى أن الشخص قد اجتاز درجة الدكتوراه، أما عن المؤهلات الدراسية، فالأستاذ أعلى رتبة من الدكتور.

هذه هي الاختلافات بين دكتور وبروفيسور، كما ترى، فإن كلًا من الدكتور والأستاذ هما ألقاب قيّمة للغاية، ومع ذلك، لكي يصبح الدكتور أستاذًا، يجب أن يعمل بجد ويكرس مزيدًا من الوقت والطاقة في مجال خبرته، تبدأ الرحلة إلى كلا العنوانين بدرجة الدكتوراه. إذا كنت تريد عمل رسالة دكتوراه، فتواصل معنا الآن.

كتابة رسائل الدكتوراه في 3 أشهر

كتابة رسائل الدكتوراه في 3 أشهر

رحلة كتابة رسائل الدكتوراه يبدأها الباحث بعمل بحث ذو قيمة كبيرة لأحد المجالات الأكاديمية. ويمر الباحث بـ درجة الماجستير التي يسعى لنيلها لكي يبدأ مشوار جديد في الدراسات العليا. وبعد أن تنتهي هذه المرحلة بسلام. يبدأ الباحث المحترف في التفكير في استكمال مشواره العلمي. 

من المعروف عن درجة الدكتوراه أنها تلك الدرجة العلمية التي يسعى جميع الباحثين للفوز بها لكي تكلل جهودهم العلمية المضنية التي قضاها في رحلة البحث العلمي. لذلك يوفر مكتب ماستر للخدمات التعليمية دعم متكامل لباحث الدكتوراة لكي يفوز بهذه الدرجة. وفي هذا المقال الممتع سنتعرف سويًا على طبيعة هذا الدعم. لكي تعرف المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع تابع القراءة..

ما هي درجة الدكتوراه؟

هي واحدة من أرقى الدرجات العلمية التي يحصل عليها الباحث وتدل على كونه ضليع في أحد التخصصات العلمية. مع وجود خبرة كبيرة في هذا المجال العلمي وهي تلي درجة الماجستير في الدراسة مع وجود بعض الاختلافات بينهما.

ما الفرق بين درجة الماجستير ودرجة الدكتوراة؟

هناك مجموعة من الفروق البينية بين درجتي الماجستير والدكتوراة يلاحظها المقبل على الفوز بهما. وهي كما يلي:

1- طبيعة الدراسة

من الطبيعي أن تختلف طبيعة دراسة الماجستير عن الدكتوراة. وذلك لكون درجة الماجستير تسبق درجة الدكتوراة. لكي يحصل الباحث على درجة دكتوراه عليه أن يجتاز درجة الماجستير أولًا. كما أن درجة الدكتوراة تحتاج إلى وجود أفكار إبداعية في متن الرسالة العلمية.

2- درجة صعوبة الدراسة

من المعروف أن الحصول على درجة الماجستير هو أسهل بكثير من الحصول على درجة الدكتوراة. حيث تختلف خطة البحث العلمي والقيود البحثية التي يتم فرضها وأيضا طبيعة مناقشة البحث المقدم  في الدرجتين العلميتين.

3- مدة الدراسة الزمنية

تختلف الفترة الزمنية لدراسة الدرجتين العلميتين. حيث تبدأ دراسة درجة الماجستير من ستة أشهر إلى نحو ثلاث سنوات. بينما درجة الدكتوراه تحتاج في دراستها من عام واحد إلى نحو خمسة أعوام. ويكون ذلك حسب الموضوع البحثي المطروح.

4- طاقم الإشراف

هناك فرق في الفريق الإشرافي في رسالة الماجستير عن رسالة الدكتوراة. حيث أن المشرفين في درجة الماجستير وجودهم ضرورى لكون الباحث في طور النمو وبحاجة ماسة للإشراف والتوجيه والفوز بالخبرات العلمية التي يمتلكها معظم المشرفين الكبار. بينما في رسالة الدكتوراة يتولى الباحث أمر رسالته العلمية فيقوم باتمامها من الألف إلى الياء دون مساعدة من أي مشرف آخر.

5- حجم المادة العلمية المدروسة

يختلف عدد صفحات رسالة الماجستير عن نظيرتها من الدكتوراة. حيث تتضمن رسالة الماجستير حوالي مائة وخمسون صفحة. بينما يصل عدد صفحات رسالة الدكتوراة إلى مائتان وخمسون صفحة. ونجد بعض رسائل الدكتوراة يزيد عدد صفحاتها فوق المائتين ويكون ذلك حسب الموضوع الذي تطرحه الرسالة. 

6- أسلوب مناقشة الرسالة

هناك فروق في لجنة المناقشين في رسالة الماجستير ورسالة الدكتوراة أيضا. حيث تضم درجة الماجستير ثلاثة أعضاء لمناقشة كافة محتويات الرسالة والحكم عليها. ولكن درجة الدكتوراه تحتاج إلى وجود حوالي خمس أعضاء لكي يتم مناقشتها بشكل دقيق. والفارق بين الدرجتين في أسلوب المناقشة أن درجة الدكتوراة في مناقشتها تعتمد على وجود خبراء في مجال التخصص. بينما رسالة الماجستير لا تعتني بهذه النقطة.

7- الدراسات السابقة الملحقة بالرسالة

تعتمد رسالة الماجستير على وجود عدد معين من المراجع العلمية الخاصة بموضوع البحث العلمي المطروح. ولكن رسالة الدكتوراة تكون معتمدة على عدد أكبر من الدراسات السابقة والمراجع العلمية.

هل هناكَ أنواع لدرجة الدكتوراه؟

تحتوى درجة الدكتوراة على عدة أنواع. منها ما يلي ذكره:

  1. دكتوراه مهنية.
  2. دكتوراه فخرية.
  3. دكتوراه عن بعد.

هل درجة الدكتوراه الفخرية يُعتد بها؟

تعتبر الدكتوراه الفخرية أحد أنواع درجة الدكتوراة التي يسعى العديد من الناس لكي يحصلوا عليها.

ولكن ما هي الدكتوراه الفخرية؟!

هي عبارة عن إحدى الدرجات الشرفية التي يتم منحها دون وجود أى مطالب أكاديمية يتم طلبها مسبقا من الفرد. ومن المعروف أن الأفراد الذين يتم فوزهم بهذه الدرجة العلمية لا تكون لهم أي صلة بتلك الجهة المانحة لهذه الدرجة. 

مما سبق عميلنا العزيز يمكننا أن نستنتج أن درجة الدكتوراه الفخرية هي جائزة علمية لها قدرها.

هل الدكتوراه الفخرية معتمدة؟

لا شك أنك قد راودك هذا التساؤل عميلنا العزيز. والجواب عنه بالسلب. 

لا تعتبر الدكتوراه الفخرية درجة علمية معتمدة بل يمكننا أن نعتبرها جائزة علمية متواضعة تعبر عن فوز الفرد في أحد المجالات العلمية. لذلك هي ليست معتمدة ولا يُعتد بها في الأوساط العلمية.

لهذه الأغراض يسعى  الباحثين للفوز بدرجة الدكتوراه

يسعى الكثير من الناس لنيل درجة الدكتوراة. وذلك بسبب المميزات العديدة التي تحتويها هذه الدرجة العلمية. فعندما تحصل على درجة الدكتوراة فإنك:

  1. اكتساب الكثير من المعرفة والخبرة الكبيرة حول أحد التخصصات العلمية.
  2. يكون لديك رأي يعتد به في مجال تخصصك نظرا للخبرة الواسعة التي تمتلكها.
  3. ارتفاع مكانتك الاجتماعية في المجتمع مما يجعل ثقتك بنفسك تزداد يومًا بعد يوم.
  4. وجود درجة دكتوراه في سيرتك الذاتية يجعل منك مستشاراً أو باحثاً أكاديمياً ناجحاً يعتد به.
  5. تكون قد حصلت على أعلى درجة علمية موجودة في الأوساط العلمية في عصرنا الحالي. مما يجعل من حمل تلك الدرجة العلمية شرف كبير للكثير من الباحثين.

كيف احصل على الدكتوراه بمساعدة مكتب ماستر؟

لا شكَ أن درجة الدكتوراة هي من الدرجات العلمية مرتفعة التكاليف. حيث تضمن للباحث الحصول على خبرة علمية ضخمة في أحد التخصصات العلمية المناط بها. 

ولكن كيف احصل على الدكتوراه؟ سيجيبك ماستر عن هذا التساؤل المهم من خلال خدمة كتابة رسالة الدكتوراة التفصيلية التي يوفرها ماستر للعملاء الكرام من باحثي الدكتوراة المحترفين. 

أما عن خدمة كتابة رسالة الدكتوراة فهي عبارة عن مجموعة خطوات يتبعها ماستر لكي تنجح المهمة بسلام. كما يلي:

  • وجود مقدمة بحث وافية لجميع مقتضيات البحث العلمي في الرسالة.
  • تنظيم خطة بحث رسالة الدكتوراة بدقة شديدة من أجل التحضير الدقيق للرسالة.
  • الحرص على سلامة وجودة المحتوى العلمي لرسالة الدكتوراه. لكونها تضم كل جهود الباحث.
  • وجود مناقشة جادة لكافة النتائج التي تم استخلاصها من الرسالة. مع وجود ملاحظات وتوصيات دقيقة عنها.
  • وجود رسالة شكر ذات قيمة كبيرة في نهاية رسالة الدكتوراة. لكي تكون خير ختام لما بدأت به الرسالة العلمية.
  • البحث الدقيق عن الأفكار الجديدة لكي يتم ضمها لرسالة الدكتوراة وذلك لكونها المتن الذي تقوم عليه الرسالة.

ومع اتباع هذه الخطوات التي تحرص ماستر على توفيرها لعملائها الكرام. نجد أننا تعرفنا على إجابة دقيقة لسؤال كيف احصل على الدكتوراه. وذلك بمساعدة مكتب ماستر للخدمات التعليمية بما يقدمه من خدمات ممتازة لباحثي درجة الدكتوراة.

لكي تفوز بأدق كتابة رسالة دكتوراه في مجال تخصصك. تواصل معنا في ماستر عبر البريد الالكتروني info@masterdeg.com.

إليكَ أهم شروط دراسة الدكتوراه في السعودية من ماستر

لكي يتمكن الباحث العلمي في درجة الدكتوراة من التقديم لنيل هذه الدرجة العلمية الكبيرة. عليه أن يكون حريصًا تمام الحرص على وجود شروط دراسة الدكتوراه في السعودية كاملةً لديه. وهذه الشروط هي كما يلي:

  1. جنسية المتقدم سعودية. وإن كان من خارج المملكة عليه أن يكون حاصلا على منحة رسمية للبدء في مشوار الدراسات العليا في المملكة.
  2. حصول المتقدم على شهادة جامعية من المملكة أو من جامعة أخرى معتمدة.
  3. حسن السير والسلوك هي من أهم السمات التي ينبغي أن يتصف بها المتقدم لنيل درجة الدكتوراة.
  4. وجود تزكيتين علميتين من الأساتذة الجامعيين الذين أشرفوا على الباحث مسبقا من الشروط المهمة أيضا.
  5. التفرغ التام لدراسة درجة الدكتوراة لكي يتمكن الباحث من إنتاج أدق محتوى علمي لديه.
  6. الحصول على مؤهلات علمية داعمة مثل البكالوريوس ويليه درجة الماجستير لكي يتمكن من البدء في دراسة الدكتوراة.

للحصول على الدعم الكامل من ماستر في رحلتك نحو نيل درجة الدكتوراه. تواصل معنا فورا عبر الدردشة الحية.

ماستر أكبر داعم لباحثي الدكتوراة

يخوض الباحث العلمي غمار رحلة البحث العلمي التي تتسم بالتعقيد في بعض الأحيان. مما يجعله في حاجة ماسة إلى وجود مرافق له يعينه على إتمام هذه الرحلة بسلام. وهنا نجد مكتب ماستر للخدمات التعليمية يلعب هذا الدور بسلاسة شديدة مع العملاء الكرام من الباحثين في جميع أنحاء الوطن العربي. حيث يقوم بالتالي:

  1. يتيح لكَ مكتب ماستر الفوز بتصميم أدق أدوات رسالة ممكنة لكي تخدم رسالتك العلمية.
  2. يقدم لكَ مكتب ماستر أدق إطار نظرى يخص الأطروحة العلمية الخاصة برسالة الدكتوراة.
  3. يعتني مكتب ماستر بوجود توصيات بحثية قوية حول موضوع البحث والمواضيع ذات الصلة المباشرة بالبحث.
  4. يوفر لهم فرصة اختيار عناوين بحثيه لرسالة الدكتوراة في غاية الدقة. ولا يوجد نظير لها في عالم البحث العلمي.
  5. وجود خاتمه بحثية قوية هو ما يشجع المرء على استكمال قراءة هذا البحث حتى نهايته. وهذا أشد ما نحرص عليه في مكتب ماستر للخدمات التعليمية.
  6. يساعد مكتب ماستر الباحث في الحصول على أدق تحليل إحصائي يمكن الفوز به لكافة البيانات العلمية الإحصائية التي يتضمنها بحث رسالة الدكتوراة.
  7. يعتني مكتب ماستر للخدمات التعليمية بتوفير خدمة السرقة الأدبية. التي تضمن للباحث معرفة نسب الاحتيال والاقتباس الذي تم في رسالته العلمية. مما يحافظ على رونقها.
  8. يحرص مكتب ماستر للخدمات التعليمية على إمداد باحث الدكتوراة بالعديد من المراجع العلمية والدراسات السابقة التي تكون ذات صلة وطيدة بموضوع رسالة أطروحة الدكتوراة.

مما سبق عميلنا العزيز. يمكننا أن نلاحظ أن مكتب ماستر حريصًا على تقديم أفضل خدمة كتابة رسالة الدكتوراة في أبهي صورة لها. لكي يتمكن العميل من الفوز بدرجة علمية كبرى مثل درجة الدكتوراة.

للفوز بأفضل كتابة لرسالة الدكتوراة الخاصة بك عزيزي العميل. اتصل بنا عبر رقم الهاتف 00201019085007.

أما في النقطة التالية سنتعرف على مختلف الخدمات الأخرى التي يتيحها ماستر للطلاب والباحثين.. تابع معنا..

خدمات أخرى ممتازة يوفرها لجميع طلاب وباحثي السعودية:

شعارنا في ماستر الدائم هو نجاحك هدفنا. ولأننا نحرص بشدة على تنفيذ هذا الشعار مع عملائنا الكرام نهتم بأن نوفر لهم كافة الخدمات التعليمية التي يحتاجونها في رحلاتهم العلمية من الألف إلى الياء. ويمكننا أن نتناول هذه الخدمات في العناصر التالية:

كل هذه الخدمات المطروحة نوفرها لكَ فقط عميلنا العزيز. وهذا من باب دعمك في رحلتك العلمية الشاقة. لذلك لكي تحرص على الفوز بأدق خدمات بحثية نوفر لها في ماستر. يمكنك أن تبدأ في التواصل معنا عبر ملء نموذج الخدمة.

  • الخلاصة:

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية طرحنا الممتع في هذا المقال الشيق عميلنا العزيز. الذي عرفنا من خلاله كل ما هو مهم حول درجة الدكتوراه وكيفية الحصول عليها بمساعدة مكتب ماستر للخدمات التعليمية. وبالطبع لم نغفل عن ذكر كافة الخدمات الأكاديمية الأخرى التي توفرها ماستر لعملائها الأعزاء في جميع أنحاء الوطن العربي.  

نحن في مكتب ماستر على أتم استعداد لكي نقدم لكَ أفضل خدمات تحتاجها في مشوارك العلمي. فقط باشر في التواصل معنا عميلنا العزيز لكي تحصل على كافة الخدمات التعليمية التي توفرها ماستر خصيصا لك. تواصل معنا.

نرجو من الله أن يكون هذا المقال قد أضافَ لكَ المعلومات الوفيرة حول درجة الدكتوراه وكيفية الوصول إليها من ماستر. 

وفقكَ الله لما يحبُ ويرضى..

7 نقاط يجب عليك التحقق منها قبل طلب خدمات كتابة رسالة الدكتوراه

7 نقاط يجب عليك التحقق منها قبل طلب خدمات كتابة رسالة الدكتوراه

7 نقاط للمراجعة قبل طلب خدمات كتابة رسالة الدكتوراه

رسالة الدكتوراه مرغوبة للغاية كبوابة للمناصب المربحة من الهيبة والمسؤولية. في حين أن العديد من الخريجين وطلاب الدراسات العليا وفيرة ، فإن الدكتوراه قليلة بالمقارنة.

إذا كنت بحاجة إلى إعداد العديد من المهام في الوقت المحدد أثناء الدكتوراه ، فقد تبين أنه يمثل تحديًا كبيرًا ، خاصة بالنسبة للباحثين العاملين. تساعد بوابات صناعة الكتابة عبر الإنترنت في إيجاد الحلول في الوقت المناسب ، ولكن ما إذا كان يمكن الوثوق بها في الأعمال الأكاديمية ، فهذا أمر مثير للشك.

هل من الممكن تقديم عرض أسعار بدون عمل رسالة الدكتوراه؟

في خضم انتشار ثقافة النسخ واللصق ، من السهل تكرار آلاف الصفحات من الأعمال العلمية الموجودة بالفعل على الإنترنت أو المطبوعة! عندما تطلب كتابة أطروحتك ، تعتمد الرسوم على عدد الصفحات ، وفقًا لمعدلات الشركة المعلنة. لا يبدو أن هذا مبررًا لأن كتابات قواعد البحث ، أو أطروحات الدكتوراه ، أو الأوراق البحثية ليست سلعًا مثل السلع الإلكترونية ، التي يمكن شراؤها وبيعها في بعض المنافذ.

مثل هذا النهج غير أخلاقي وربما لم تتم المصادقة على المواد البحثية. تضمن التغييرات والتعديلات التجميلية أنها ليست مستعملة من الناحية الفنية. تتطلب الجامعة والكليات أعمال كتابة أساسية بحثية. نظرًا لأن كل أطروحة دكتوراه يجب أن تكون فريدة وتمثل تطور المعرفة الجديد الذي يؤدي إلى استنتاج مبتكر ، فإن النهج المقترض ليس مناسبًا.

يتم تقديم العمل البحثي في ​​لحظة!

بوابات الكتابة خبراء في تقديم الأوراق البحثية خلال فترة قصيرة جدًا. اعتمادًا على مجال الموضوع ، يتطلب البحث:

  1. تحضير
  2. مراجع عديدة – (آخر المراجع)
  3. التجارب
  4. الدراسات الاستقصائية
  5. المنهجية
  6. تحليل البيانات
  7. استنتاج قابل للجدل ومبرر

يتطلب العمل الجيد الكثير من الوقت والأيام التي يقضيها العلماء في كثير من الأحيان في جمع المواد معًا. بعض بوابات الكتابة تعتمد طرق مختصرة وتعمل مع مواد جاهزة من قاعدة بياناتها المكثفة. خلاف ذلك ، هل تعتقد أنه من الممكن يدويًا تنفيذ إجراءات بحث معقدة في غضون أيام أو ساعات قليلة؟ البوابات لها حيلها وهي على دراية بالكثير من موضوعات البحث. يبدو أنهم يقومون بنسخ ولصق مناسبين أو يعيدون صياغة أوراق البحث السابقة.

هل تحتوي مكتبة ماستر على الكثير من الخبراء في الموضوع؟

هل يمكن لعدد قليل من الكتاب الخبراء التعامل مع جميع الموضوعات بشكل جيد؟ من شأن معايير رسالة الدكتوراه ذات الدرجات العالية والجيدة أن تحدث فرقًا في حياة الطلاب ومهنهم. في مجال الطب كما هو الحال في أي مجال آخر ، هناك تخصصات واسعة.

من المؤكد أن أخصائي العيون لا يمكنه المساعدة في مشاكل الكلى أو السرطان أو إجراءات استبدال المفاصل. تحتاج بوابة الكتابة إلى عدد كافٍ من الخبراء عبر الطيف في العلوم والهندسة والإدارة والطب والعلوم الإنسانية والقانون والتجارة – وفقًا لمتطلبات الموضوع والموضوع. يتطلب كل من التخصصات والموضوعات مجموعة مختلفة من القواعد والمعايير والنظريات والمناهج. يمكن تقديم العمل الجيد من قبل خبراء حقيقيين في المجال والموضوع وحدهم.

1- الكتاب ذوي الخبرة

قد يقدم المتحدثون والكتاب الأصليون معايير اللغة الإنجليزية عالية الجودة ، ولكن البحث هو أكثر بكثير من مجرد لغة ممتازة. إلى جانب مجالات موضوعية محددة مثل علوم الكمبيوتر ، والكهرباء ، والإدارة ، والطب ، والصيدلة ، والفيزياء ، وغيرها ، فإن حاملي الدكتوراه فقط هم من يعرفون حقيقة العمل الشاق الذي ينطوي عليه الأمر.

إذا لم يكن الكتاب حاصلين على درجة الدكتوراه في المجالات المعنية ، فكيف يمكنهم تقديم عمل جيد؟ هل تحتوي بوابات الكتابة على خبراء دكتوراه في كل مجال بحث ممكن؟

2- الكتاب يعملون 24/7!

عندما تقدم البوابات خدمات على مدار الساعة ، وسبعة أيام في الأسبوع ، فإنها تذكر بمراكز الشرطة والمستشفيات. هل من الممكن ماديًا أن يكون الكتاب متاحين طوال الوقت لحضور مشاكل الكتابة في الأطروحة؟ تُستخدم حيل الدعاية لبيع كل منتج تقريبًا في الوقت الحاضر ، ويُقال الكثير من الأكاذيب للترويج للمبيعات.

3- نركز على البحث المطلوب بدلاً من ملء الصفحات!

تحتاج الصحف ومحطات التلفزيون إلى العثور على محتوى وقصص لملء الصفحات ووقت البث. يجب أن يكون التركيز على البحث الحقيقي بدلاً من المهمة العادية المتمثلة في ملء صفحات البحث لكسب المال. يعد التفاني في عملية توليد المعرفة المبتكرة أمرًا مهمًا للغاية.

4- الدفع الكامل مقدما إلزامي

على الرغم من أنهم يعدون بكل إجراء متابعة مثل إعادة الكتابة عدة مرات حسب الحاجة ، فإن كتابة البوابات تتطلب مدفوعات كاملة مقدمًا. قد يكون هذا مخاطرة ، ولكن كونهم محترفين ، يجب أن يكونوا قادرين على تقديم كتابة جيدة من مصادر موثوقة في الوقت المناسب. وفي الوقت نفسه ، قد لا تبدو السلفة الكاملة مريحة في 90٪ من الحالات ، وليست مطلوبة على الإطلاق في بعض الحالات.

إذا تم النظر في العوامل السبعة المذكورة أعلاه وتنفيذها بعناية ، وكانت المزالق محمية جيدًا ، فيمكن عندئذٍ إنجاز كتابة بحثية عالية الجودة ضمن الجدول الزمني المحدد.

خدمات توجيه الدكتوراه: الضوء الإرشادي للطلاب

الدكتوراه هي اختصار لـ Doctor of Philosophy وهي درجة أكاديمية تؤهل حامل الدرجة المهنية لنشر كلمة الموضوع المختار. من خلال حصولك على هذه الدرجة ، فإنك تحصل أيضًا على منصب متخصص في جامعة أو منظمة. إن الحصول على درجة الدكتوراه ليس بالأمر السهل ، ولكن مع الخدمات الموجهة ، يمكن أن يكون الطريق إلى درجة الدكتوراه بلا ضغوط.

خدمات الكتابة المهنية

في ظل اضطراب الحصول على درجة الدكتوراه ، يبحث الطلاب عمومًا عن خدمات كتابة الأطروحات المهنية. ما هي هذه الخدمات؟ ما هي رسومهم؟ هل هم محترفون بما فيه الكفاية؟ من هم الكتاب؟ هل لديهم خبرة كافية؟ تظهر مثل هذه الأسئلة في أذهان الطلاب. نتيجة لذلك ، يشعر هؤلاء الطلاب بالحاجة إلى التوجيه في اختيار خدمة كتابة الأطروحة.

هناك معايير محددة في كتابة الأطروحة وتحتاج إلى الالتزام بهذه المعايير إذا كنت ترغب في خلق انطباع جيد لدى المشرفين. ربما تكون قد قمت بعمل رائع في البحث ، ولكن إذا لم تتمكن من تدوينه ، فلن يكون البحث ذا فائدة على الإطلاق. في الماضي ، كان عليك أن تبحث بجدية عن أفضل خدمة كتابة رسالة الدكتوراه. ومع ذلك ، في هذه الأيام ، بسبب الإنترنت ، ستجد العديد من خدمات كتابة الدكتوراه الجيدة عبر الإنترنت.

إذا كان لديك خيار ، فمن الذي ستختاره ليكون دليلك لكتابة الأطروحة – كاتب جيد يكتب محتوى عام أو حامل دكتوراه لديه عدة سنوات من الخبرة في كتابة الأطروحة؟ هذا الأخير هو الخيار الأكثر تفضيلاً لتزويدك بالاتجاه الصحيح. يجب ألا يكون التوجيه مناسبًا في عملية كتابة الأطروحة فحسب ، ولكن أيضًا في اكتساب نظرة ثاقبة للموضوع.

ما هي الخدمات التي تقدمها خدمات كتابة رسائل الدكتوراه؟

فيما يلي قائمة الخدمات:

  1. اختيار الموضوع
  2. إعداد الملخص
  3. توجيه الرسالة
  4. جمع البيانات
  5. تحليل البيانات
  6. إتاحة الأوراق البحثية
  7. التوجيه عبر الإنترنت
  8. المساعدة في نشر أوراق بحثية في مجلات عالمية مرموقة
  9. المساعدة في إعداد العروض التقديمية للمؤتمرات الدولية.
  10. ستوفر معظم خدمات كتابة رسائل الماجستير جميع الخدمات المذكورة أعلاه.

إلى حد كبير ، تنغمس خدمات كتابة أطروحة الدكتوراه أو رسالة الدكتوراه المتوسطة في نسخ وتعديل الأوراق المكتوبة مسبقًا ، واستخدام محتوى مسروق ، وإنتاج محتوى رديء.

لذلك ، إذا اقتربت من الموعد النهائي للدكتوراه وتبحث عن خدمة كتابة أطروحة الدكتوراه ؛ احترس من المعلمات المذكورة أعلاه واختر بحكمة.

اطلب الان

درجة الدكتوراه

5 مقاييس لرسالة الدكتوراه المميزة

يبحث العديد من الطلاب للحصول على رسالة الدكتوراه، حيث تُعتبر من الدرجات العلمية الكبيرة، والتى بدورها تساعدك في الترقي في الوظائف وأيضاً توسع مداركك وتعلى من درجاتك العلمية. فكثيراً من رواد الأعمال والطلاب يبحثون للحصول على لقب وشهادة الدكتوراة كدرجة علمية يحظون بالتقدير والترقى من خلالها.

تُعتبر الرسالة العلمية للدكتوراه من الدرجات العلمية التى من الصعب الحصول عليها، نتيجة لاحتياجها لقدرات بحثية معينة، ووقت وجهد ليس بقليل،  فإذا كنت باحث وتريد عمل رسالته العلمية للدكتوراه بشكل مميز وفريد. وتريد توفير وقتك وجهدك واصل معنا قراءة المنشور لتتعرف المزيد.

قد يهمك قراءة : الزمالة والماجستير! هل الزمالة تعادل الدكتوراه!

ما هي رسالة الدكتوراه وما أهميتها؟

تُعد شهادة جامعية تأتي في مرحلة الدراسات العليا، تقوم الجامعات بمنحها. تُعتبر الشهادة الجامعية الأكبر التي يمكن للطالب أو الباحث الحصول عليها، حيث تشتق الدكتوراة من الكلمة اللاتينية (Docere) والتي تعني علم أو درس.

يحصل الطالب على هذه الدرجة العلمية نتيجة السير وفق خطوات علمية، كبداية أخذ البكالوريوس ومن ثم الماجستير ثم يأتي دور الرسالة العلمية، حيث يقوم الباحث بتقديم أطروحة والتي تعتبر بحث علمى متقن يقدم حلول واضحة للمشكلة التى يتناولها الباحث حول موضوع أطروحته. ومن ثم يتم مناقشة هذه الأطروحة أمام لجنة علمية مكونة من 5 أساتذة جامعيين، وبعدها تقرر اللجنة منح الشهادة أم لا.   

أهمية رسالة الدكتوراه

  1. تساعد الباحث في الحصول على وظيفة مناسبة.
  2. فى حالة وجود الباحث في وظيفة معينة تسهم في ترقيته.
  3.  تحقق للشخص مكانة إجتماعية.
  4. تساعدك درجة الدكتوراة في رفع مستوى الإبداع والابتكار والتفكير العلمي لديك.
  5. اكتساب خبرات في مجالات وتخصصات متعددة. هذه الخبرة قد تساعدك في الإجابة على الأسئلة المطروحة في هذا الجانب العلمي ووضع حلول منطقية حول المشكلة المتداولة.
  6. تشكيل الجانب التفكيري لديك وتطوره لمستوى أكبر نتيجة لعملية البحث والتقصي.

متطلبات كتابة رسالة الدكتوراة

عند المباشرة في كتابة الرسالة يبدأ الباحث في سؤال عدد من الأسئلة الهامة ومن ضمنهم:  

  1. ما الهدف والأهمية من فكرة الأطروحة؟
  2. كيف ستقوم بعرض فكرة بحثك؟
  3. لماذا تختار موضوع دون غيره؟
  4. ما المدة الزمنية اللازمة لإنتاج الأطروحة؟
  5. ما التوقيت الزمنى والمكانى الذي سأبني عليه مشكلتي؟

أهم 5 مقاييس رسالة الدكتوراه الجيدة

1- أن يكون الموضوع متميزاً:

يجب أن يكون الموضوع الذي اختاره الطالب للكتابة فيه جديداً ومتميزاً لم يكتب فيه من قبل أي لم يتم تناوله. ويتم ذلك من خلال الاطلاع والقراءة المستمرة. والاطلاع على صفحات الإنترنت المتخصصة في نفس مجاله. والاطلاع على المجلات العلمية، وحضور الندوات والمؤتمرات، وعقد جلسات مناقشة مع الأساتذة والزملاء والباحثين.

قائمة بأفضل عناوين بحوث علمية مقترحة في عام 2023 .. إليك 106 عنوان مميز

2- تجنب الموضوعات المملة:

يجب أن يكون الموضوع الذي يختاره الباحث محبباً وممتعا إليه، وشيقاً وممتعا بالنسبة له؛ حتى يتمكن من الاستمرار في الكتابة فيه حتى إنهاء رسالته أو بحثه.

3- البعد عن الغموض في موضوع الرسالة:

ينبغي على الباحث البعد عن الموضوعات التي تتسم بالغموض والغير المحددة والواضحة، حيث سيجعله ذلك يطلع على العديد من الموضوعات المختلفة والتي قد يكون بعضها ليس له علاقة بالموضوع محل الدراسة مما يعيق مهمة إنهاء بحثه أو رسالته.

حيث يجب أن يكون موضوع البحث أو الرسالة يختص بجزئية معينة في المجال والتخصص الذي يتناوله الباحث في دراسته. ولا يكون شاملاً لموضوع عام يصعب السيطرة عليه.

4- البعد عن الموضوعات التي لا تتوافر لها المراجع العلمية الكافية:

ينبغي ألا يكون البحث العلمي أو رسالة الدكتوراه مجرد عرض لوجهة نظر الباحث فقط، ولكن يجب عليه الاستناد إلى ما توصل إليه من أبحاث ودراسات المختصين غيره، لذلك سيكون من الصعب كتابة بحث علمي أو رسالة جيدة إذا لم يتوافر قاعدة عريضة للموضوع من المراجع العلمية الكافية.

5- البعد عن الموضوعات التي يشتد حولها الخلاف:

لا يجب أن يختار الباحث موضوعاً كثر اختلاف المختصين فيه، فوسط هذا الزخم الكبير لن يستطيع أن يكون موضوعياً، وكذلك لا يجب أن تكون رسالته مجرد عرض لآراء غيره. فيجب أن يكون له رأي مستقل.

نصائح موقع ماستر حول كتابة رسالة دكتوراه

  1. الإطلاع على الكثير من الرسائل العلمية، والأوراق البحثية حول موضوع الرسالة المراد البحث عنه، والقيام بتلخيص الأفكار بشكل سلسل.
  2.   قراءة رسائل الدكتوراة  للطلبة السابقين ليتم الإستفادة من تجاربهم و خبراتهم في كيفية كتابة الرسالة و الخطوات المتبعة لإنجاز هذا العمل .
  3. وضع جدول زمني لإعداد رسالة الدكتوراه و تحديد المدة الزمنية التي يحتاجتها طالب الدراسات العليا لإنجاز كل خطوة من خطوات رسالته البحثية .
  4. أن يتحمل طالب الدكتوراة مسؤولية كل كلمة تم تدوينها في نموذج رسالته، و يجب عليه أن يفهم معناها لأنه هو من قام بالبحث و التحري عن جميع الأفكار الواردة في رسالته فيجب أن يكون خبيراً في مجال بحثه ليستطيع مناقشة الجميع بما يخص رسالته .
  5. أن  يتم وضع خطة لرسالة الدكتوراه قبل القيام بالبدء بكتابة الرسالة، فمن خلال الخطة البحثية يتم تحديد عدد المراحل التي تتطلبها رسالة الدكتوراة .
  6. الاحتفاظ بالرسالة البحثية على هيئة سجل الكتروني للحفاظ على الرسالة من الضياع و التلف .
  7. القيام بالبدء بكتابة رسالة الدكتوراة عند الشعور بأنه أصبح لدى الطالب كمية وافرة من المعلومات و الأفكار المتعلقة بالرسالة .
  8. تجميع  المراجع التي تم الإستفادة منها من أجل الحصول على أفكار و معلومات الرسالة البحثية ليتم تدوينها في الرسالة .

أمثلة على كيفية كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة الإنجليزية

مساعدة موقع ماستر فى عمل رسائل الدكتوراه فى جميع التخصصات العلمية

  1. رسائل دكتوراة هندسة مدنية.
  2. رسائل الماجستير والدكتوراة عن شبكات التواصل الإجتماعى.
  3. رسائل علمية في الإدارة.
  4. رسائل علمية في المحاسبة.
  5. رسائل علمية القانون المدني.
  6. رسائل علمية ودكتوراه في علوم البيئة.
  7. رسائل علمية في علوم القانون.
  8. رسائل علمية في تقنيات التعليم.
  9.  رسائل علمية في الأدب والبلاغة.
  10. رسائل علمية في الأدب الإنجليزي.
  11. رسائل علمية في العقود الإدارية.
  12. رسائل دكتوراه في العلاقات الدولية.
  13. رسائل علمية في مجالات التسويق والعلاقات العامة.
  14. دكتوراة في الاقتصاد.
  15. رسائل علمية في اصول التربية ومناهج التدريس.

لم يكتفي موقع ماستر للخدمات الطلابية ورسائل الماجستير والدكتوراه. فى توفير هذه التخصصات العلمية وحسب. ولكن يسعي لتوفير جميع الخدمات التي يمكن أن يحتاجها باحث الدراسات العليا في أي تخصص أو أي موضوع كان.

تخصصات إعداد وكتابة رسائل الماجستير في ماستر

لماذا ماستر دون غيره لعمل رسائل الدراسات العليا

  1. المكتب الأول والفريد من نوعه في الخليج، حيث يوفر أساتذة جامعيين متخصصين لعمل أبحاثك ورسائلك العلمية.
  2. كتابة الرسالة العلمية مع توفير مدققين لغويين فى نفس مجال رسالتك للتأكد من صحتها وعدم وجود أخطاء.
  3. توفير فريق دعم فني للرد على جميع استفساراتكم 24/7.
  4. الالتزام بمواعيد التسليم المتفق عليها بين الطرفين.

يسعى موقع ماستر للخدمات الطلابية جاهداً على توفير جميع الخدمات التى تحتاجها عزيزي الطالب بشكل متكامل وبجودة عالية وسعر في المتناول. وبذلك يكون لماستر الصدارة أثناء اختيارك أفضل مكتب لعمل رسائل الماجستير والدكتوراه الخاصة بك عزيزي فى الخليج بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام. فلا تتردد!، وقم بطلب أطروحة الدكتوراه الخاصة بك الآن

مكتب يسوي أطروحة دكتوراه بدون أخطاء 00201019085007

ما أهمية رسالة الدكتوراه ؟

  1. في الحقيقة؛ لا يمكننا أن نغفل مدى اهميه دراسة الدكتوراه، حيث تزيد من قدرة الطالب على استئناف الحياة الأكاديمية والعملية بطريقة سليمة وبخطى ثابتة. وذلك لأنها تساعده في الحصول على فرصة عمل أفضل؛
  2. الحصول على درجة أكاديمية من كتابة رسائل الدكتوراه. وقد يكون ذلك بهدف الحصول على وظيفة معينة أو ترقية في وظيفته الحالية.
  3. بالإضافة إلى ذلك، فإن رسائل الدكتوراه تمكن الباحث من عمل وثيقة علمية مكتوبة ومبتكرة من قبله. من أجل نيل الدرجة العلمية والشهادة العليا من قبل الجامعة أو الهيئة العلمية التي ينتمي اليها الباحث.

 الهدف من كتابة وإعداد رسائل والدكتوراه

  1. تطوير المعرفة والثقافة بالنسبة للباحث العلمي في مجال وتخصص مُعيَّن: وذلك عن طريق قراءة المصادر والمؤلفات، وإجراء الأبحاث التجريبية، بالإضافة إلى التوصُّل للنتائج التي تُسهم في إثراء المجال الذي يتخصَّص فيه الباحث، والمساهمة في إيجاد قاعدة مهمة من المعلومات للباحثين الآخرين يمكن أن يُعوِّلوا عليها الكثير.
  2. زيادة وإثراء المعرفة الذاتية وذلك عن طريق كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه من التعرف على الكثير من الجوانب الشخصية الخاصة بك، فسوف تلاحظ بعض العادات الجيدة مثل قدرتك على العمل الجماعي والقدرة على تقبل الإرشاد والنصيحة، وقد تتعرف على بعض العادات السيئة التي بحاجة إلى تطوير مثل استغلال الوقت واثراء المعرفة.
  3. تساعدك درجة الدكتوراه في الارتقاء في السلم الوظيفي، بالإضافة إلى المناصب الاستشارية التي تحتاج إليها كثير من المؤسسات والمنظمات، كذلك توفير فرصة الحصول على وظائف مرموقة داخل الجامعات والمعاهد، وكذلك الحصول على فرصة السفر بسهولة للخارج والالتحاق بالجامعات الدولية.
  4. تتيح لك الحصول كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه الحصول على فرص كثيرة في سوق العمل وكذلك تساعدك على اكتساب مهارات في إدارة المشاريع، المهارات التنظيمية، تحليل البيانات، ومهارات التواصل مع الآخرين، ومهارات الكتابة، هذه المهارات هي المطلوبة في سوق العمل.
  5. تساعدك درجة الدكتوراه في رفع مستوى الابداع والابتكار والتفكير العلمي لديك وذلك لان دراسة الدكتوراه تعتمد على البحث والتعمق في المعلومات والاطلاع على الدراسات المختلفة، وبالتالي ستساعدك على اكتساب الكثير من المهارات التي تعتمد على الابداع والابتكار والبحث.
  6. يمكنك من خلال كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه اكتساب خبرات في مجال او تخصص بالتحديد، هذه الخبرة التي قد تساعدك في الإجابة على الأسئلة المطروحة في هذا الجانب العلمي، بل وطرح التساؤلات التي بحاجة إلى إجابة. كما انها تساعدك لتكون متميزاً في جانب معين في الوقت الحالي للظهور بقوة والتميز في مكان عملك.

اختيار موضوع بحث رسالة الدكتوراه

ان اختيار موضوع رسالة الدكتوراه ومناقشتها ونشرها في المجلات العلمية المحكمة هو أحد ثمار البحث العلمي، ولكن كيف يختار الباحث العلمي موضوع رسالة الدكتوراه الخاصة به؟ ما الموضوع الاولى بالبحث والدراسة الاكاديمية المنظمة؟ وما هي العوامل الممكنة للباحث من تحديد موضوع البحث الأكاديمي؟ وهل هناك موضوع أفضل او أسهل في الدراسة من موضوع اخر؟ كيف تجد موضوع لرسالة الماجستير او رسالة الدكتوراه؟

تحديد موضوع الرسالة العلمية هو الاصعب ما بين خطوات إعداد الابحاث الاكاديمية لذلك يجب مراعاة التالي:

  1. يجب علي الباحث ان يفكر كثيرا قبل تحديد موضوع البحث ويحدد مقوماته وامكانياته الشخصية والعقلية والعلمية؛ ليتأكد من تحقيق التوافقية والتكافؤ العقلي بينه وبين موضوع رسالته وذلك لأنه لا يجب ان يختار الباحث العلمي موضوع يفوق امكانياته قدراته، او يكون غير مناسب لمؤهله الجامعي. فمثلًا: دارس العلوم التربوية لا يستطع ان يُعد بحث في المجال العلمي والعكس صحيح مع كل انواع العلوم الانسانية.
  2. يلجأ الباحث العلمي الى ما انتجته عقول ونتائج الدارسين قبله في الدراسات والمشكلات العلمية السابقة، تعمل الدراسات السابقة على تعزيز الدراسات الحديثة في كل خطوات تحضير او إعداد الرسائل العلمية.
  3. علي الباحث العلمي ان يسأل نفسه اولًا: هل تفيد الدراسة في هذا الموضوع؟ هل من الممكن ان يكون الموضوع غير ملائم للدراسة؟ ما الذي أمتلكه من مقومات لدراسة الموضوع، مناسب للباحث او لا؟ ما الذي اريد تحقيقه من هذا الموضوع؟

شروط اختيار عنوان رسالة الدكتوراه:

 يجب عند اختيار عنوان البحث أو الرسالة مراعاة الشروط التالية: –

  1. ان يقدم الدارس الأكاديمي خطة بحث علمي مناسبة ويمكن تحقيقها علي أكمل وجه ممكن.
  2. ان يكون الموضوع يتناسب مع شروط المنهج العلمي وضوابطه القوية.
  3. ان يستطيع من خلاله الباحث العلمي إيجاد ما لم يجده غيره من الباحثين السابقين
  4. ان يسهي الباحث العلمي من خلال دراسته الحصول على نتائج قوية يمكن ان يطبقها في ارض الواقع.
  5. ان يستخلص من الدراسة توصيات علمية تخدم من يلي الباحث إذا ما قرر دراسة نفس المشكلة البحثية.
  6. ان يكون مناسب لإمكانيات الباحث العلمي العقلية والنفسية والمادية كما ذكرنا وتتماشي مع قدراته. من خلال ما تم ذكره في هذا الموضوع أصبح من السهل على كل باحث او طالب جامعي اختيار موضوع رسالة الدكتوراه.

أهم 5 مقاييس رسالة الدكتوراه الجيدة:

1- أن يكون الموضوع متميزاً:

يجب أن يكون الموضوع الذي اختاره الطالب للكتابة فيه جديداً ومتميزاً لم يكتب فيه من قبل أي لم يتم تناوله، ويتم ذلك من خلال الاطلاع والقراءة المستمرة، والاطلاع على صفحات الإنترنت المتخصصة في نفس مجاله، والاطلاع على المجلات العلمية، وحضور الندوات والمؤتمرات، وعقد جلسات مناقشة مع الأساتذة والزملاء والباحثين.

2- تجنب الموضوعات المملة:

يجب أن يكون الموضوع الذي يختاره الباحث محبباً وممتعا إليه، وشيقاً وممتعا بالنسبة له؛ حتى يتمكن من الاستمرار في الكتابة فيه حتى إنهاء رسالته أو بحثه.

3- البعد عن الغموض في موضوع الرسالة:

ينبغي على الباحث البعد عن الموضوعات التي تتسم بالغموض والغير المحددة والواضحة، حيث سيجعله ذلك يطلع على العديد من الموضوعات المختلفة والتي قد يكون بعضها ليس له علاقة بالموضوع محل الدراسة مما يعيق مهمة إنهاء بحثه أو رسالته.

حيث يجب أن يكون موضوع البحث أو الرسالة يختص بجزئية معينة في المجال والتخصص الذي يتناوله الباحث في دراسته، ولا يكون شاملاً لموضوع عام يصعب السيطرة عليه.

4- البعد عن الموضوعات التي لا تتوافر لها المراجع العلمية الكافية:

ينبغي ألا يكون البحث العلمي أو الرسالة الجامعية مجرد عرض لوجهة نظر الباحث فقط، ولكن يجب عليه الاستناد إلى ما توصل إليه من أبحاث ودراسات المختصين غيره، لذلك سيكون من الصعب كتابة بحث علمي أو رسالة جيدة إذا لم يتوافر قاعدة عريضة للموضوع من المراجع العلمية الكافية.

5- البعد عن الموضوعات التي يشتد حولها الخلاف:

لا يجب أن يختار الباحث موضوعاً كثر اختلاف المختصين فيه، فوسط هذا الزخم الكبير لن يستطيع أن يكون موضوعياً، وكذلك لا يجب أن تكون رسالته مجرد عرض لآراء غيره، فيجب أن يكون له رأي مستقل.

ما طريقة إعداد رسالة الدكتوراه من البداية حتى نيل الدرجة؟

كيفية إعداد رسالة الدكتوراه؟ سؤال يشغل عقل كل المُقدمين على إعداد الرسائل العلمية بالنسبة لمرحلة الدراسات العليا، وسوف نستعرض الخطوط العريضة الهامة اللازمة لطريقة الإعداد، ولكن قبل ذلك ينبغي علينا أن نؤكد أهمية الدراسات العليا في حياة الباحث والمجتمع ككل، حيث إن ذلك هو السبيل نحو الارتقاء في المعارف حسب نوعية التخصص الذي تتم دراسته، بالإضافة إلى المكانة الرفيعة التي تكون لدي الحاصل على درجة الدكتوراه، وعلى الجانب المجتمعي فيمكن القول ان الأبحاث العلمية بوجه عام وسيلة لتطور المجتمع وتقدمه في كل الميادين.

كيفية إعداد رسالة الدكتوراه ؟

أولًا: اقتراح موضوع رسالة الدكتوراه

يُعتبر ذلك أولى خطوات رسالة الماجستير والدكتوراه، وينبغي على الباحث اختيار الموضوع في نفس موضوع تخصصه، وعدم الخروج عن ذلك، ومن أبرز مصادر الرسائل التي يمكن ان يصيغها الباحث ما يقابله من مشكلات في مجال العمل الخاص به، وكذلك يمكن أن يكون المصدر الظواهر التي توجد حول الباحث في المجتمع، والتي تسبب سلبيات تعوق تطور المجتمع وتقدمه، وكذلك يمكن أن تكون الدراسات السابقة مصدرًا لموضوع رسالة الماجستير أو الدكتوراه، مع التأكيد على حتمية أن يكون الطرح جديدًا وفريدًا من نوعه، عن طريق التمكن من الوصول لنتائج لم يتوصل إليها السابقون.

ثانيًا: عنوان رسالة الدكتوراه

يُعتبر عنوان الدكتوراه من الأمور الضرورية التي يجب علي الباحث العلمي الاهتمام بها وان يكون على دراية هامة بها، فهو الذي يعبر عن مضمون ومحتويات الرسالة، وينبغي أن يكون مختصرًا ولا يزيد على 50-60 حرفًا كحد أقصى، ومن المهم أن تتركز فكرة الرسالة في جميع الخطوات الخاصة بها حول العنوان، وكذلك يجب أن يتضمن العنوان أحد فروض البحث.

ثالثًا: جمع المعلومات والبيانات في رسالة الدكتوراه

يتطلب إعداد رسالة الدكتوراه جمع معلومات مكثفة حول الموضوع أو المشكلة التي يتم تناولها، وذلك بخلاف المعلومات التي لدي الباحث، ويمكن أن يحصل الباحث على المعلومات من عدة مصادر كما يلي:

جمع معلومات الرسالة منذ بدء المرحلة التمهيدية للرسالة. والتي يدرس الطالب فيها عددا من المواضيع التي تتعلق باختصاصه ومجاله العام. وتكون مدة الدراسة التمهيدية في أغلب الجامعات سنة واحدة فقط، أما في بعض الجامعات فلا توجد في مرحلة الماجستير سنة تمهيدية.

تعد سنوات الدراسات الجامعية من أهم المصادر التي يستطيع الطالب أن يحصل منها على معلومات حول رسالة الماجستير الخاصة به، وذلك لأن رسالة الماجستير هي عبارة عن فكرة أو مجموعة من الأفكار التي قام الباحث بدراستها خلال المرحلة الجامعية الأولى أو قام بالاطلاع عليها.

يستطيع الطالب جمع المعلومات الخاصة بدراسته من خلال اتباع وسائل البحث العلمي كالاستبيانات. والتي يقوم خلالها بتوزيع عدد من الأسئلة على جهات محددة للحصول على إجاباتهم، أو إجراء مقابلات شخصية معهم، أو الاتصال الهاتفي معهم للحصول على المعلومات التي يحتاجها الباحث في الدراسة، كما يمكنه استخدام أسلوب الملاحظة لمراقبة سلوك أحد العوامل في المشكلة البحثية، أو استخدام التجربة لإثبات صحة المعلومات النظرية.

القراءة والبحث في المواضيع والدراسات المتعلقة بالمشكلة البحثية. إذ يجب على الطالب الاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بموضوع بحثه. فيبحث عن المصادر والمراجع المفيدة، ويزور المكتبات، ويبحث على مواقع الإنترنت عن معلومات تخص موضوع الرسالة.

الاستفادة من رسائل الماجستير في جمع المعلومات من خلال رسائل الدكتوراه التي قام بها العديد من الطلبة السابقين للحصول على معلومات كثيرة حول موضوع الرسالة. إذ تعد هذه الرسائل مصدراً هاما ثريًا للمراجع والمصادر. والتي يستطيع الباحث من خلالها إنجاز رسالة الماجستير الخاصة به وإثرائها بالمعلومات الكافية.

رابعًا: مقدمة رسالة الماجستير أو الدكتوراه

بعد الانتهاء من جمع المعلومات الخاصة إعداد الدكتوراه، يبدأ الباحث بكتابة المقدمة، والتي تعتبر بمثابة المدخل للرسالة. ويجب أن تكون مُركزة ومُعبرة عن مضمون ومحتوي الرسالة. مع تجنب أي أخطاء نحوية أو لغوية أو إملائية، وتبدأ المقدمة بجملة افتتاحية قصيرة. ومن ثم يوضح الباحث بعد ذلك أهمية موضوع رسالة الدكتوراه، ويمكن أن يدون الباحث العلمي المنهج العلمي المستخدم في نهاية المقدمة. سواء المنهج العلمي أو الوصفي أو التجريبي أو الاستقرائي… إلخ.

خامسًا: تساؤلات أو فرضيات رسالة الدكتوراه

وينبغي هنا معرفة الفرق بين التساؤلات والفرضيات، يتم استخدام الفرضيات في الرسائل العلمية أو التطبيقية. ويتم استخدام التساؤلات في الغالب عند إعداد رسالة ماجستير أو دكتوراه ذات الصبغة الاجتماعية، وعدد التساؤلات أو الفروض التي يتم طرحها يتوقف على الباحث نفسه، ومدى درجة التعمق في الرسالة، غير أنه ينبغي أن تكون الفروض خالية من الألفاظ الصعبة. وفي حين اضطر الباحث لتدوين مصطلح في الفرضيات يجب عليه أن يعرفه في الهوامش.

سادسًا: تدوين الأبواب والفصول والمباحث في رسالة الدكتوراه

بعد ان ينتهي الباحث من وضع التساؤلات أو الفرضيات. يأتي الجزء المهم في إعداد رسالة الدكتوراه. وهو عبارة عن الأبواب والمباحث والفصول. والتي يجب أن تكون مترابطة ومفصلة لموضوع الرسالة. مع أهمية التطوير من جزء لجزء اخر، وتجنب الحشو والتكرار دون فائدة، حيث إن هذه الخطوة هي التي تصل بالباحث نحو وضع نتائج دقيقة ذات دلائل.

اطلب الاّن رسالة الدكتوراه من خلال اساتذة الجامعاتت المصرية والعربية (00201019085007)