هل تحتاج المساعدة في تلخيص الدراسات السابقة؟ اتصل على 00201019085007

هل تحتاج المساعدة في تلخيص الدراسات السابقة؟ اتصل على 00201019085007

إن تلخيص الدراسات السابقة يعد عنصر أساسي من عناصر كتابة البحث العلمي وعمل البحوث العلمية وفق قواعد ومعايير البحث العلمي المعترف بها، فتكاد لا تخلو أي رسالة علمية أو بحث أكاديمي من مراجعة الأدبيات والمراجع السابقة، لذا فإنها تعد واحدة من أكثر ما يشغل بال الباحث عند عمل البحث العلمي الخاص به

نتيجة لذلك دائمًا ما يبحث الطلبة عن طرق كتابة وتوثيق الدراسات السابقة؛  تدور فكرة كتابة الدراسات السابقة في الأساس حول قيام الباحث بالبحث عن المراجع والدراسات ذات الصلة بموضوع البحث الخاص بالباحث، وذلك حتى يقف الباحث على آخر ما توصل إليه الباحثون في هذا المجال ومن ثمة يرسم معالم بحثه، إذا يقوم بالبناء على ما توصل إليه الباحثون الآخرون.

وختامًا يقوم بمناقشة تلك هذه الأدبيات السابقة واستعراضها في البحث الخاص به. 

في الغالب تأتي مراجعة الدراسات السابقة بعد مشكلة البحث مباشرة، وفي بعض الأحيان تكون في فصل منفصل خاص بها، بغض النظر عن موضع المراجع السابقة في البحث؛ فلا خلاف على الدور الأساسي الذي تسهم به الدراسات السابقة في إثراء البحث العلمي ومساعدة الباحثين على إضافة الجديد دون تضييع الوقت والجهد في بحث قضايا قد استهلكت بحثًا!  

هل تحتاج المساعدة في تلخيص الدراسات السابقة؟

لا داعي للقلق نهائيًا بشأن كتابة أدبيات الدراسة السابقة الخاصة بك، حتى وإن لم تعثر حتى الآن على مراجع مهمة ذات صلة بموضوع البحث الخاص بك، اترك الموضوع بالكامل على خبراء كتابة البحث العلمي لدينا في مكتب ماستر للخدمات التعليمية، سأخبرك كيف نساعدك في ماستر في هذا الموضوع الهام؟

  1. توفير مجموعة واسعة من المراجع العربية والإنجليزية اللازمة.
  2. استخدام مراجع ذات صلة وثيقة بالموضوع البحثي. 
  3. صياغة الدراسات والمراجع بشكل علمي صحيح. 
  4. عدم تجاوز نسبة الاقتباس المسموح بها. 
  5. تدقيق فصل الدراسات والمراجع السابقة بالمجان.

جدير بالذكر أن الخدمة متوفرة في جميع التخصصات العلمية والأدبية على مدار اليوم. لطلب الخدمة اتصل بنا الآن:(  00201019085007 ).  

كيفية اختيار المراجع

إن اختيار المراجع يحتاج إلى مهارة وحنكة من الباحث، فمن غير المعقول أن يستخدم الباحث كل مرجع أو مصدر يصل إلى يديه دون تمييز أو تريث، بل يحتاج أن يعرف جيدًا المراجع التي تعود بالنفع على موضوعه البحثي عن تلك التي لا فائدة من وجودها ضمن أوراق بحثه، لدرجة أن وجودها في حد ذاته قد يخل بأركان موضوع البحث.

في الحقيقة؛ أكثر من يقع في خطأ اختيار مراجع؛ غير ذات صلة هم الباحثين الجديد أمثال طلبة تخرج البكالوريوس، وطلبة التمهيدي، وبعض طلبة الماجستير، الذين ليست لديهم الخبرة الكافية في اختيار المراجع المناسبة، في حين أنه من المفترض أن يكون الباحثين قادرين على الاختيار من بين الدراسات السابقة بسهولة مع الممارسة واكتساب الخبرة التي من المفترض أن تصل إلى أوجها عند التحاق الباحث بمرحلة الدكتوراه. بما يساعدك على تلخيص الدراسات السابقة بنجاح.  

إليك خطوات اختيار المراجع

  1. فهم حدود موضوع البحث الخاص بك جيدًا. 
  2. تحديد متغيرات البحث ( متغير تابع – متغير مستقل – متغير وسيط) 
  3. الاطلاع على الدراسات والبحوث في نفس المجال. 
  4. اختيار المراجع من المصادر الأساسية. 
  5. الابتعاد عن المصادر الفرعية. 
  6. استخدام المراجع الحديثة.
  7. استخدام المراجع شديدة الصلة بالبحث. 

أهم شيء في تلخيص الدراسات السابقة

أن استعراض الأدبيات السابقة يهدف إلى وقوف الباحث على مواطن القوة ومواطن الضعف في البحوث السابقة، بالإضافة إلى معرفة الأجزاء التي لم تتناول بعد في تلك البحوث، لذلك أهم شيء يجب القيام به للنجاح في هذه الخطوة:

  1. معرف أوجه التشابه بين البحث السابق والبحث الحالي.
  2.   أوجه الاختلاف بين البحث الحالي وموضوع البحث المراد.
  3. تحديد أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة التي تم الاعتماد عليها في البحث. 

نصائح لاختيار مراجع ومصادر البحث

  1. استكشف موضوعك جيدًا.
  2. قم بتقييم المشكلات أو العوامل المرتبطة بممارستك المهنية وموضوع البحث.
  3. فكر بشكل نقدي في موضوعك.
  4. فكر بشكل نفدي في أدبيات الدراسة.

خطوات تلخيص الدراسات السابقة

  1. ابحث عن المصادر في ذات المجال.
  2. اقرأ المصادر جيدًا.  
  3. حدد المصادر الأكثر صلة.
  4. وثق المصادر. 
  5. اكتب التعليقات التوضيحية. 

كتابة الدراسات السابقة

كما ذكرنا في السطور السابقة؛ لا يجب تضمين كل مصدر وجدته في قائمة المراجع الخاصة بك. قم فقط بتضمين المصادر الأكثر صلة والأكثر أهمية لموضوع البحث الخاص بك. للقيام بذلك ننصح بـ:. 

كن منظمًا

يجب أن تتبع ترتيب واضحًا عند استعراض البحوث والدراسات التي تناول موضوع البحث الخاص بك أو أحد جوانبه، حيث يساعد تسلسل عرض الدراسات السابقة القارئ على فهم الموضوع والإلمام بجميع عناصر البحث، ويساعدهم على معرفة أهمية عمل بحث في الموضوع ذاته. دعهم يفهمون ما الجديد الذي تقدمه مقارنة بالبحوث التي تستعرضها! 

لخص مصادرك

احرص على تلخيص كل مصدر على حدا: للقيام بذلك حدد المعلومات الأكثر أهمية وذات الصلة من كل مصدر، مثل النتائج والمنهجية والنظريات وما إلى ذلك وقم بعرضها بشكل بسيط. يمكن أن يساعدك الإطلاع على ملخص الدراسة في تلخيص الدراسات السابقة وتنظيمها. 

كن مقتبس واعي

استخدم كلماتك الخاصة، ولا تقم بنسخ الملخص ولصقه. حتى لا تقع في خطأ الانتحال والاتهام بالسرقة الأدبية. نصيحتنا لك لكتابة أدبيات الدراسة بشكل صحيح هو أن تقوم بإعادة الصياغة للتأكد من أنك لا تنتحل.

الخلاصة

يمكن أن تساعدك الببليوجرافيات المشروحة على رؤية البحث وفهمه بوضوح قبل الغوص في تنظيم وكتابة مراجعة الأدبيات الخاصة بك. على الرغم من أن التعليق على الدراسات السابقة؛ عادةً ما يكون جزءًا من ملخص مراجعة الأدبيات، أو جزء منفصل تحت مسمى “التعليق على الدراسات السابقة” إلا أن استعراض الدراسات السابقة لا يجب بأية حال من الأحوال أن يكون مجرد تلخيص لكل دراسة سابقة – بل يجب أن يكون تقييم نقدي للمصدر، مما يساعدك عزيزي الباحث في تحديد فائدة هذا المصدر عن غيره لموضوعك البحثي.

قد يكون الأمر صعبة عليك عزيزي الباحث. هل هو كذلك؟!

لا داعي للقلق. نحن هنا. كان ولا يزال بإمكانك الاستعانة بخبراء كتابة البحث العلمي لدينا في تلخيص الدراسات السابقة التي تحتاج إليها في موضوع البحث الخاص بك، سوف نوفر لك المراجع العربية والأجنبية التي تحتاج إليها في أي تخصص كان، أيًا كان موضوع البحث الخاص بك، ماذا تنتظر اطلب الخدمة الآن. (  00201019085007