ستة عناصر رئيسية ينبغي مراعاتها عند كتابة بحوث علمية

ستة عناصر رئيسية ينبغي مراعاتها عند كتابة بحوث علمية

يبحث الطلاب دائمًا عن العناصر الأساسية عند كتابة بحوث علمية، وفي هذا المقال سنتحدث عن ستة عناصر أساسية عند قراءة الأوراق البحثية أو كتابتها. كما ناقشت أعلاه وفي هذا المنشور ، حيث أصف الأقسام التي يجب أن تكون في ورقة علمية ، فإن هذه العناصر جزء لا يتجزأ من أقسام الورقة العلمية.

ستة عناصر رئيسية عند كتابة بحوث علمية

1.   الدافع

وهو عبارة عن بيان يوضح سبب إجراء البحث (على سبيل المثال، فجوة في المعرفة، نتائج متناقضة)، حيث إن الدافع يؤدي إلى الهدف؛ لذلك يجب أن يظهر الدافع في الملخص والمقدمة.

2.   الهدف

وهو بيان حول ما يريد المؤلفون معرفته، حيث يمكن صياغة الهدف كسؤال بحث أو هدف بحث أو فرضية تحتاج إلى اختبار، أيضًا ينبغي أن يظهر الهدف في الملخص والمقدمة عند كتابة بحوث علمية أيًا كان نوعها.

3.   الاستنتاج الرئيسي

أما عن هذا فهو بيان حول النتيجة الرئيسية للبحث، فالاستنتاج الرئيسي مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالهدف، كما يجيب على سؤال البحث، ويوضح ما إذا كان هدف البحث قد تحقق، أم أنه يوضح ما إذا كانت الفرضية مدعومة بالأدلة، كما أن الاستنتاج الرئيسي سيؤدي إلى التضمين، وغالبًا ما يكون الاستنتاج الرئيسي هو الجملة الأخيرة في الملخص، وبالطبع يكون موصوفًا أيضًا في المناقشة والملخص.

4.   التضمين

عبارة عن بيانات تشير إلى نتائج البحث، حيث يمكن أن تكون هذه توصية، أو بيانًا حول إمكانية تطبيق النتائج في المجتمع العلمي، أو اقتراحًا للبحث في المستقبل، وقد يظهر هذا في الملخص ويظهر بالتأكيد في مناقشة البحث.

5.   الدعم

وتتمثل في البيانات التي يستخدمها المؤلفون الباحثون لتبرير استنتاجهم الرئيسي، حيث يمكن أن تستند هذه العبارات إلى بياناتها الخاصة (أو تفسيرها)، أو يمكن أن تكون بيانات من الدراسات السابقة أو (المراجع).

6.   الحجة المضادة

وهي البيانات التي تضعف أو تشوه الاستنتاج الرئيسي، على سبيل المثال، العيوب المنهجية المحتملة أو البيانات الشاذة أو النتائج التي تتعارض مع الدراسات السابقة أو التفسيرات البديلة، حيث يتم تقديم الحجج المضادة في بعض الأحيان على أنها قيود، أيضًا يتم وضعها في المناقشة والملخص.

 الخطوات الأساسية التي ينبغي على الباحث أن يضعها في ذهنه قبل بدء كتابة بحوث علمية:

  1.   لاحظ الظاهرة المبنية عليها بحثك.
  2.   ضع فرضية حول ما يحدث.
  3.   اختبر فرضيتك.
  4. ارسم استنتاجًا بناءً على نتائجك.
  5.   استخرج أوجه التشابه والاختلاف بين بحثك وأبحاث الآخرين التي تكون في نفس المجال.

ماستر أفضل مكتب لعمل وكتابة البحوث العلمية

يلتزم مكتب “ماستر” أفضل مكتب خدمات تعليمية باستمرار تعزيز تحسين الجودة العلمية من خلال كتابة البحوث العلمية بأعلى جودة ودقة ممكنة، وإليك بعض من الأمور الهامة التي نراعها عند كتابة البحوث العلمية

العنوان وأهميته عند كتابة بحوث علمية

عنوان الورقة هو أول ما تقرأ؛ لذا لا يجب التقليل من قيمته أبدًا، لكن ما هي الأشياء التي تجذب انتباه المحرر والقاريء أكثر من غيره؟ وكيف يمكن للباحث التأكد من حصوله على عنوان مثير للاهتمام؟

يجب أن يكون العنوان قصيرًا، كما يجب أن “يلفت نظر” القارئ، ويجب أيضًا أن يكون صحيحًا من حيث المعنى اللغوي والنحوي، أنا شخصيًا أفضل أن يُكتب العنوان في سطر واحد فقط، وبحد أقصى سطرين، كما يجب أن يكون العنوان بيانًا متعلقًا بالنتيجة الرئيسية في الدراسة الحالية وليس سؤالًا على المطلق.

يجب أن يكون العنوان موجزًا ووصفيًا؛ لذا احتفظ بسطر واحد إذا كان ذلك ممكنًا، فقد يصف ما تم إنجازه، وذلك من خلال إبراز النتيجة الأكثر أهمية في البحث العلمي؛ لذا كن محايدًا عند كتابة نتائج بحثك؛ لتختار عنوانًا صحيحًا وواضحًا منذ البداية.

فعنوان الورقة مهم للغاية يا أحبائي، حيث ينبغي عليك أن تجذب القراء إلى الجريدة أو مجلة النشر المنشور فيها بحثك، بغض النظر عن مدى جودة الورقة البحثية – بدون عنوان جذاب – لن يراها العديد من القراء، وكما قلنا يجب ألا يكون العنوان أطول من جملة واحدة.

ولكن ماذا عن ملخص البحث؟

من المحتمل أن يكون الملخص هو القسم الذي سيكون له أكبر قدر من الانتشار، وسيكون من الممكن العثور عليه في قواعد البيانات الرئيسية؛ لذا يجب أن يكون تقريرًا موجزًا ​​لمحتويات البحث، ولكن ما الذي لا يجب تفويته؟

علينا أن نتذكر أن الملخص هو أحيانًا أو حتى في كثير من الأحيان الجزء الوحيد من المقال الذي يُقرأ، وهذا مفهوم إلى حد كبير، حيث إن العديد من مشرفي الأبحاث والمستشارين يقرؤون مختصرات أو ملخصات للعديد من الأوراق التي ليست مجال تركيزهم الرئيسي.

لذلك، يجب أن يكون الملخص “قصيرًا ومركزًا بقدر المستطاع”؛ لذا يجب دائمًا تسليط الضوء على الخاتمة ذات الصلة ببحثك العلمي، كما يجب تضمين النتائج الفعلية التي تظهر حجم النتائج الرئيسية، وعليه فإنه يجب أن يكون الملخص تقريرًا موجزًا ​​عن العمل البحثي، وانتبه إلى أن العديد من القراء لن يقرأوا ما هو أبعد من الملخص، حيث إنهم ينظرون إلى الملخص باعتباره شكلًا قصيرًا من ورقتك العلمية.

الخلاصة

اكتب بحثك العلمي الآن مع مكتب ماستر للخدمات التعليمية، واستمتع بجودة ودقة عالية وأسعار مناسبة أيضًا. لطلب الخدمة يمكنكم التواصل معنا عبر الواتساب (+20 1019085007)، ويسعد فريقنا بالرد على جميع طلباتكم، كما يمكنكم الاستفادة من عروضنا والحصول على خصم 20% على خدمة كتابة البحوث العلمية وذلك عبر ملء الفورم المدرج أدناه

خصم 20% على جميع خدماتنا في ماستر أفضل مراكز مساعدة الباحثين في الوطن العربي