فرِّق بين الرسالة والأطروحة من أفضل موقع يسوي لك بحوث

فرِّق بين الرسالة والأطروحة من أفضل موقع يسوي لك بحوث

إذا كنت في برنامج دراسات عليا أو تفكر في مواصلة تعليمك بعد حصولك على درجة البكالوريوس، فقد تتساءل عن الفرق بين الرسالة والأطروحة، في حين أنها متشابهة في بعض النواحي، إلا أن هناك بعض الاختلافات التي تميزها عن بعضها البعض، وفي هذا المقال سنتعرف سويًا من أفضل موقع يسوي لك بحوث على تلك الاختلافات.

ما هي أوجه التشابه بين الرسالة والأطروحة؟

قبل البحث عن الفرق بين الرسالة والأطروحة، يجب أن تفهم أنهما متشابهان للغاية، ففي الواقع، غالبًا ما يتم استخدام المصطلحين بالتبادل، فكل من الرسائل الجامعية والأطروحات عبارة عن أوراق مخصصة لطلاب الدراسات العليا؛ نظرًا لأنها أوراق مكثفة إلى حد ما، فسيتم منحك نافذة كبيرة من الوقت للقيام بكتابة أي نوع من الأوراق المخصصة لمجالك، وذلك من أجل الحصول على شهادتك، يجب أن تحصل على درجة النجاح في مشروعك على الأقل.

والخبر السار هو أنه على الرغم من أنه لن يكون مشروعًا جماعيًا، إلا أنك ستظل قادرًا على الحصول على بعض المساعدة من المستشارين والأقران، ومع وجود العديد من الأشخاص لمساعدتك على طول الطريق، يجب أن يكون تمرير أطروحتك أو رسالتك أمرًا ممكنًا للغاية، وإذا انتهى بك الأمر بالفشل في المرة الأولى، فستسمح لك العديد من مجلات النشر بإعادة إرسالها بعد أن تقوم بالمزيد من التحديث عليها لتلبية المتطلبات الخاصة بكل مجلة.

تعرف على الفرق بين الرسالة والأطروحة من أفضل موقع يسوي لك بحوث

أحد الاختلافات بين الرسالة والأطروحة هو أن الأطروحات مطلوبة عادة للحصول على درجة الماجستير، وعادة ما تكون الرسائل (ماجستير) مطلوبة للحصول على درجة الدكتوراه؛ ومع ذلك، هذا ليس صحيحًا دائمًا، حيث لا تتطلب بعض برامج درجة الماجستير الأطروحة على الإطلاق، كما تحتوي هذه البرامج عادةً على مسارين منفصلين يمكن للطلاب اتباعهما: خيار أطروحة وخيار بدون أطروحة، وعادة ما يتم تشجيع الطالب الذي يرغب في الحصول على درجة الدكتوراه في النهاية على اتخاذ خيار الأطروحة؛ وذلك لإعداد نفسه للأطروحة التي سيتعين عليه كتابتها كطالب دكتوراه.

ما هي الغاية وراء عمل كل من الأطروحة والرسالة؟

ربما يكون الاختلاف الأكبر بين الرسالة والأطروحة هو الغرض المقصود، فمن المفترض أن تختبر الأطروحة – المطلوبة عادةً للحصول على درجة الماجستير – فهم الطالب لمجال دراسته، بحيث يصوغ الطالب اقتراحًا أو أطروحة بناءً على عمل سابق قام به آخرون في هذا المجال.

كما يتم تحليل هذا العمل السابق من قبل الطالب في ورقته البحثية، بحيث يقوم بإثبات وجهة نظر معينة، وعادة ما يتم إجراء الأطروحة من قبل طالب الدكتوراه، ويتم التركيز على البحث الأصلي، بحيث يُطلب من الطالب ابتكار موضوع لم يتم البحث فيه بالفعل في مجاله؛ لذلك يجب على الطالب بعد ذلك التوصل إلى فرضية وإجراء بحث أصلي لإثبات الفرضية أو دحضها.

سواء كنت طالب دراسات عليا بالفعل أو تحاول فقط الاستعداد لهذا الأمر قدر الإمكان، فلا عليك سوى التوجه إلينا نحن أفضل موقع يسوي لك بحوث علمية، فمن الجيد دائمًا إجراء بحث علمي دقيق خاص بمجال عملك وبحثك، وهذا ما يفعله مكتب “ماستر” للخدمات التعليمية.

وقد لا يبدو الفرق بين الرسالة والأطروحة كبيرًا جدًا، لكنك ستحتاج إلى معرفة الفرق بينهما قبل البدء في العمل على أي منهما، لكن لا داعي للقلق عزيزي الباحث، فنحن مكتب “ماستر” سنسناعدك على تخطي هذا الأمر بكل ثقة، يمكنك الآن التواصل معنا على الأرقام التالية …..

خصم 20% على جميع خدماتنا في ماستر أفضل مراكز مساعدة الباحثين في الوطن العربي